سيتمكن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي من المشاركة مع منتخب بلاده في التصفيات المؤهلة لمونديال روسيا 2018، بعد أكدت الفحوصات الطبية التي أجراها أنه يعاني من مشكلات طفيفة في منطقة الحوض لن تمنعه من اللعب.

وذكرت صحيفة (ماركا) الإسبانية أن ميسي شعر ببعض الآلام في منطقة الحوض بعد مباراة فريقه برشلونة، أمام أثلتيك بلباو في الدوري الإسباني، والتي انتهت لصالح الفريق الكتالوني بهدف نظيف، وطلب من الأطباء في النادي الكتالوني أن يخضع لكشف طبي قبل سفره لبلده.

وأكدت الفحوصات أن هذه الآلام طبيعية في بداية الموسم وسيتعافى منها مع مرور الوقت، وأنها لن تمنعه من المشاركة مع راقصي التانجو في مباراتي أوروجواي وفنزويلا في الأول والسادس من سبتمبر القادم على الترتيب.