أعلن الاتحاد المكسيكي لكرة القدم أن ثلاثة لاعبين في منتخب البلاد الأول سيغيبون عن مباراتي السلفادور وهندوراس في التصفيات المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا.

ويعتبر المدافع نيستور أراوخو أبرز الغائبين عن تشكيلة منتخب المكسيك بسبب معاناته من كدمة في جانب الركبة اليمنى، حرمته من التدرب مع الفريق، حيث أكد الاتحاد المكسيكي لكرة القدم أن هوجو أيالا، لاعب تيجريز سيحل بديلا له.

كما خرج المهاجم خيسوس كرونا أيضا من حسابات الجهاز الفني للمنتخب المكسيكي بداعي تعرضه لإصابة في عظمة الترقوة بالكتف الأيمن، بالإضافة إلى المدافع باول أجويلار، الذي انضم لقائمة المصابين، بسبب معانته من متاعب عضلية في الفخذ الأيسر وسيتم ضم اللاعب أوربيلين بينيدا لتعويض غيابه.

ويواجه المنتخب المكسيكي نظيره السلفادوري في الثاني من أيلول/سبتمبر المقبل بمدينة سان سلفادور، قبل أن يستقبل هندوراس على ملعبه في مكسيكو سيتي في السادس من نفس الشهر.

وتأهل المنتخب المكسيكي بقيادة المدير الفني الكولومبي خوان كارلوس أوسوريو، عمليا إلى الدور النهائي من تصفيات اتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي، بعد تصدره المجموعة الأولى برصيد 12 نقطة، حصدها من أربعة انتصارات.

يليه في نفس المجموعة منتخبا هندوراس وكندا برصيد أربع نقاط لكل منهما، ثم السلفادور برصيد نقطتين، علما بأن لها مباراتين مؤجلتين.