أكد المنتخب الألماني عمليا على استعداده لبداية مسيرته في التصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس العالم 2018 اثر فوزه الثمين والمستحق 2 / صفر على ضيفه الفنلندي الأربعاء ضمن استعدادات الفريقين لبدء مسيرتهما في تصفيات المونديال.

وأمام أكثر من 30 ألف مشجع ، شهدت المباراة ختاما رائعا للمسيرة الدولية الحافلة للاعب الوسط باستيان شفاينشتيجر قائد المنتخب الألماني (مانشافت) حيث خاض اللاعب اليوم مباراته الأخيرة مع الفريق ليعتزل اللعب الدولي بعدما ساهم في تحقيق الفوز الثمين على فنلندا.

ويستهل المانشافت ، حامل اللقب العالمي ، مسيرته في التصفيات في ضيافة نظيره النرويجي يوم الأحد المقبل فيما يستهل المنتخب الفنلندي مسيرته في التصفيات بلقاء منتخب كوسوفو يوم الاثنين المقبل.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي رغم التفوق الواضح للمانشافت ثم افتتح ماكس ماير التسجيل في المباراة بهدف التقدم للمنتخب الألماني في الدقيقة 55 وجاء الهدف الثاني للفريق في الدقيقة 77 اثر تسديدة من البديل مسعود أوزيل ولكن الهدف احتسب للمدافع الفنلندي باولوس أرايوري حيث ارتطمت الكرة به قبل أن تسكن المرمى.

وبدأ المنتخب الفنلندي المباراة بشكل قوي وحاول مباغتة المانشافت بهدف مبكر ولكن اللعب انحصر لمعظم الوقت في وسط الملعب خلال الدقائق العشر الأولى.

وبعدها ، بدأ المانشافت في فرض نفوذه تدريجيا على مجريات اللعب والضغط على الدفاع الفنلندي لكن الحظ عانده في أكثر من فرصة خطيرة وإن قدم الفريق أداء أقل من مستواه المعهود.

ولجأ ماكس ماير للتسديد المباغت من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 14 ولكن الحارس الفنلندي أمسك الكرة بثبات.

وأسفرت المحاولات الألمانية عن ركلة ركنية في الدقيقة 17 وصلت منها الكرة على رأس شكودران موستافي أمام المرمى الفنلندي ولكنه لعب الكرة فوق العارضة مباشرة.

وشهدت الدقيقة 24 فرصة ذهبية للمنتخب الألماني اثر هجمة منظمة سريعة تغلب فيها كيفن فولاند على الدفاع الفنلندي ومرت الكرة من الحارس لكن اللاعب الفنلندي نيكلاس مويساندر أبعد الكرة ببراعة من أمام المرمى.

وتجددت الفرصة للمانشافت في الدقيقة 27 وكادت شباك فنلندا تهتز عبر النيران الصديقة عندما حاول باولوس أرايوري إبعاد الكرة اثر تمريرة عرضية زاحفة من الناحية اليسرى ولكنه حولها في اتجاه مرمى فريقه فيما تعاطف القائم الأيمن مع الضيوف وتصدى للكرة ليظل التعادل السلبي بين الفريقين.

وأهدر ماريو جويتزه فرصة ذهبية للمانشافت اثر تمريرة بينية وضعته في مواجهة الحارس في الدقيقة 32 حيث تخلص من الحارس ولكنه تمادى بعدها في الاحتفاظ بالكرة محاولات التخلص من جميع المدافعين قبل أن يسددها في أقدامهم لتضيع الفرصة.

وتجددت الخطورة للمانشافت في الدقيقة التالية ووصلت الكرة لكريم بلعربي المندفع داخل منطقة الجزاء لكنه سدد الكرة من زاوية صعبة إلى خارج المرمى.

واستأنف المانشافت سيطرته على مجريات اللعب في الشوط الثاني ولكن الفرصة الأخطر في بداية هذا الشوط كانت لفنلندا في الدقيقة 52 ولكن الفريق الضيف لم يستغلها جيدا.

ورد المنتخب الألماني بهجمة سريعة مر خلالها فولاند من الدفاع الفنلندي ومرر الكرة أمام المرمى لكن جويتزه لم يلحق بها فيما مرت الكرة من أمام قدم الحارس إلى خارج الملعب.

وأسفرت المحاولات الألمانية أخيرا عن هدف التقدم في الدقيقة 55 اثر هجمة منظمة مرر منها جوشوا كيميتش الكرة إلى جويتزه في الناحية اليمنى حيث مررها جويتزه بدوره عرضية وتركها فولاند بدهاء لزميله ماير المندفع بوسط منطقة الجزاء ليسددها وسط اثنين من مدافعي فنلندا حيث حاول الحارس إبعادها لكن الكرة استقرت في المرمى.

وشهدت الدقيقة 61 نزول أحد مشجعي المانشافت إلى أرض الملعب حيث ارتدى قميصا يحمل اسم شفاينشتيجر وتوجه إلى النجم الألماني المخضرم ليلتقط معه صورة تذكارية في ختام مسيرة شفاينشتيجر الودية قبل أن يترك الملعب في هدوء.

وأهدر جويتزه فرصة أخرى ثمينة للمانشافت عندما سدد الكرة في قدم أحد المدافعين وهو على بعد خطوات من المرمى بعد هجمة خطيرة لموستافي لتذهب الكرة إلى ركنية.

وفي الدقيقة 68 ، نال شفاينشتيجر وداعا حارا للغاية من الجماهير لدى تغييره بنزول يوليان فايجل كما نال شفاينشتيجر عناقا حارا من يواخيم لوف المدير الفني للمانشافت وكذلك من باقي أعضاء الطاقم التدريبي واللاعبين الجالسين على مقاعد البدلاء.

واستغل البديل مسعود أوزيل ، الذي لعب في وسط الشوط الثاني ، ارتباك الدفاع الفنلندي خلال هجمة ألمانية أخرى وسجل الهدف الثاني للمانشافت في الدقيقة 77 اثر تمريرة بينية من جويتزه حيث فشل الحارس في ابعاد الكرة بعد ارتطامها بأحد زملائه لترتطم بالحافة الداخلية القائم الأيسر وتسكن المرمى ليحتسب الهدف باسم أرايوري الذي خرج بعدها بخمس دقائق وحل مكانه اللاعب يوهاني أويالا.

ولم يتغير الحال في الدقائق الأخيرة من المباراة حيث ظل التفوق للمانشافت وإن عاند الحظ الضيوف في فرصة خطيرة كان من الممكن استغلالها لتسجيل هدف حفظ ماء الوجه في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للمباراة.

لمشاهدة الاهداف.. اضغط هنا

لمشاهدة مشجع وسيلفي مع شفايني.. اضغط هنا

لمشاهدة اللحظات الاخيرة لشفايني.. اضغط هنا