حقق المنتخب البرازيلي فوزا هاما مساء الخميس على مضيفه الإكوادوري بثلاثة أهداف نظيفة على ملعب أتاوالبا في كيتو، بسابع جولات تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لمونديال روسيا 2018.

وبهذا الانتصار ترفع البرازيل رصيدها من النقاط إلى 12 نقطة، لتشعل التصفيات، بعدما ارتقت مؤقتا للمركز الرابع، والذي يؤهل صاحبه مباشرة لنهائيات المونديال.

أما الإكوادور فتجمد رصيدها عند 13 نقطة في المركز الثالث، بفارق الأهداف خلف كولومبيا، التي هزمت فنزويلا بثنائية نظيفة، وأوروجواي التي ستصطدم بالأرجنتين (11 نقطة) لاحقا بنفس الجولة.

كان أصحاب الأرض هم الأفضل في شوط اللقاء الأول، لكن رعونة لاعبيه حالت دون تسجيلهم لهدف.

وفي الشوط الثاني نجح السيليساو في التقدم بهدف أول (ق72) عبر مهاجم برشلونة، نيمار دا سيلفا، من ركلة جزاء تسبب فيها نجم اللقاء الأول جابرييل جيسوس.

ووسط محاولات الإكوادور لإدراك التعادل، تخسر أحد لاعبيها، خوان كارلوس باريديس، الذي طرد من اللقاء (ق76) لنيله البطاقة الصفراء الثانية.

وقبل نهاية اللقاء بثلاث دقائق يسجل جيسوس، الذي سينضم في سوق الانتقالات الشتوية القادم إلى صفوف مان سيتي الإنجليزي، أول أهدافه الدولية مع المنتخب الأول، بعدما تسلم تمريرة قصيرة من لاعب ريال مدريد، مارسيلو، ليحولها بالكعب في مرمى أصحاب الأرض.

وأضاف جيسوس (19 عاما) الهدف الثالث لـ"السيليساو" والثاني له في اللقاء (ق90+2) بعدما تسلم تمريرة من نيمار، ليسددها رائعة بيمناه في شباك الإكوادور.

وتستعد البرازيل لاستضافة كولومبيا في لقاء مثير بالجولة القادمة يوم السابع من سبتمبر الجاري، بينما ستزور الإكوادور نظيرتها بيرو صاحبة المركز قبل الأخير بأربع نقاط.

أهداف المباراة