قال مدرب باراجواي فرانسيسكو ارسي إنه كان يعلم أنه يتوجب عليه أن "يجعل المنافس يعاني" من أجل الفوز على تشيلي، وهو ما تحقق بهدفي أوسكار روميرو وباولو دا سيلفا في الدقائق العشر الاولى.

وأحرزت باراجواي هدفين في أول عشر دقائق لتستكمل المباراة بدفاع مغلق ومحاولة استغلال الهجمة المرتدة، ولكن شباكها تلقت هدفا في الشوط الاول عبر ارتورو فيدال في الدقيقة 36.

وقال ارسي عن المباراة "لم نكن نشك ولو لحظة باننا علينا إنهاكهم والتسجيل في مرماهم وإغضابهم وقطع اللعب اذا استدعت الضرورة، واعتقد أن تنفيذ ذلك بصورة مثالثة كان مفتاح الفوز".

وأضاف "فزنا بمجهود ملحوظ، ووفقنا في اختيار التشكيل الاساسي القادر على الحاق الضرر بالمنافس".

وعادت باراجواي بهذا الفوز للانتصارات، بعد تعادلين متتاليين، لترفع رصيدها إلى 12 نقطة محتلة المركز السادس بفارق الأهداف خلف البرازيل، في تنافس قوي على الترتيب الخامس المؤهل لملحق الفيفا.