وصل النيجيري جونيور أجاي لمقر النادي الأهلي ليبدأ رحلة جديدة في مسيرته الاحترافية مع القلعة الحمراء بعد فترة قضاها في الصفاقسي التونسي.

وكان الأهلي قد توصل لاتفاق مع الصفاقسي التونسي بشأن شراء أجاي مقابل 2.5 مليون يورو، واللاعب وقع على عقود لمدة 4 مواسم.

وتواجد اللاعب مؤخرا في ريو دي جانيرو للمشاركة مع منتخب بلاده الأولمبي في دورة الألعاب الأولمبية وتوج بالميدالية البرونزية لكنه لم يشارك سوى لدقائق معدودة.

وينتظر اللاعب المشاركة في تدريبات الأهلي تحت قيادة مديره الفني الجديد حسام البدري من أجل الاستعداد للموسم الجديد.

الاندماج سريعا

كانت المشكلة التي عانى منها الجابوني ماليك ايفونا عندما انضم للنادي الأهلي هي عدم الاندماج بشكل سريع مع اللاعبين لدرجة جعلت الجماهير تشعر بأن هناك أزمة في تواصله مع زملاءه بالملعب وأن هناك من يتعمد عدم التمرير له.

ووصل الأمر لأن عانى ايفونا من مشكلة في التهديف في بعض المباريات حتى عادت له الثقة مرة أخرى ليصبح هدافا للفريق وأحد نجومه هذا الموسم قبل أن يرحل بمقابل مادي ضخم للدوري الصيني.

ويأمل أجاي أن لا يعاني من تلك المشكلة ويدخل سريعا في الأجواء، وهذا متوقف على شخصية اللاعب اذا كان من النوع الهادئ او انه من اللاعبين الذين يندمجون سريعا في الأجواء الجديدة.
 
وسوف يساعد اجاي في تلك المهمة وجود علي معلول، وسبق وأن لعب معه في الصفاقسي التونسي، وبالتالي قد يكون رابطا بين اجاي وزملاءه بالفريق من أجل الدخول سريعا في الأجواء.

فراغ ايفونا

بعد رحيل الجابوني ماليك ايفونا عن الأهلي لم يستطع أحد في الفريق ملئ هذا الفراغ، وظل الهولندي مارتن يول المدير الفني السابق بالفريق يتحدث عن كون أحد أزمات الفريق الهجومية تمكن في رحيل الجابوني للدوري الصيني.

وتنتظر جماهير الأهلي أن يستطيع اجاي ملئ فراغ ايفونا، فمنذ رحل الأنجولي أمادو فلافيو عن الفريق في 2009، لم يجد الأهلي ضالته في أي مهاجم افريقي حتى تم التعاقد مع ايفونا.

وتأمل الجماهير أن يكون اجاي امتدادا لإيفونا في هجوم الأهلي خاصة بسبب صغر سنه وإمكانية الاستفادة من قدراته لفترة طويلة، فهو يمكن أن يلعب في مركز رأس الحربة الصريح ان تم توظيفه.

خليفة رمضان صبحي

بالرغم من أن رمضان صبحي لعب للأهلي وهو في سن صغير ولم يكمل سنوات طويلة بالفريق لكنه كان لاعبا لا يمكن تعويضه نظرا للإمكانيات التي كان يتمتع بها.

ويستطيع أجاي ان يلعب في مركز لاعب الوسط الهجومي سواء على الجانب الأيسر او الايمن وبالتالي قد يتم الاستعانة في مركز رمضان صبحي.

وسبق وأن صرح أجاي لـ"يلا كورة" بأنه جاهز لأن يكون خليفة رمضان صبحي في النادي الأهلي، مؤكدا على استعداده للعب في اي مركز.

انهاء الأزمة الهجومية

عانى الأهلي في مبارياته الأخيرة بكأس مصر ودوري ابطال افريقيا وحتى مسابقة الدوري رغم تتويجه بها من أزمة في الهجوم بشكل كبير.

وشهدت مبارياته الأخيرة تسجيل الأهداف بواسطه المدافعين من الركلات الثابتة بسبب غياب جون انتوي للإصابة بجانب غياب التهديف عن عمرو جمال وعماد متعب فضلا عن عدم دخول مروان محسن في اجواء الفريق.

وينتظر أجاي في الأهلي أن يكون حلا سحريا لحسام البدري في كيفية انهاء الأزمة الهجومية للفريق واستغلال انصاف الفريق من اجل تسجيل الأهداف.