أثنى المهاجم والهداف التاريخي للمنتخب الويلزي، إيان راش، السبت كثيرا على المستوى الذي يقدمه مواطنه وجناح ريال مدريد الإسباني، جاريث بيل، في الوقت الحالي، معتقدا في الوقت ذاته بأنه "تعلم كثيرا من كريستيانو رونالدو".

وجاءت تصريحات راش (54 عاما)، والتي نقلتها جريدة "آس" الإسبانية الرياضية، تزامنا مع استعدادات المنتخب الويلزي لافتتاح مشواره في تصفيات القارة الأوروبية المؤهلة لكأس العالم 2018 بروسيا بعد غد الإثنين أمام مولدوفا.

وقال راش في تصريحاته "لقد أصبح بيل لاعبا ذو إمكانيات أكبر وبات أكثر قوة. هذه هي الإمكانيات التي حولته لما هو عليه الآن".

وأضاف "أعتقد أنه تعلم كثيرا من كريستيانو رونالدو. بعض الأهداف التي أحرزها، لاسيما التي سجلها بالرأس، تذكرني كثيرا بالتي يحرزها كريستيانو".

ويتصدر المهاجم السابق لفرق ليفربول وليدز يونايتد ونيوكاسل يونايتد الإنجليزية ويوفنتوس الإيطالي قائمة الهدافين التاريخيين لـ"التنانين" برصيد 28 هدفا، وبفارق 6 أهداف عن بيل.

وأقر راش بأن لاعب الميرينجي سيتخطى هذا الرقم في أحد الأيام "لا شك أنك تشعر بالإحباط عندما يتم كسر رقم قياسي خاص بك، ولكن هذا الأمر يوضح لي شيء، بأن الفريق يقدم مستويات مميزة في هذه الآونة. وإذا ما استمر الفريق على هذا النحو، فحتما سيتمكن بيل من تحيط الرقم".

ويرى سفير نهائي دوري الأبطال الأوروبي هذا الموسم في العاصمة الويلزية كارديف أن أسلوب لعبه يختلف عن بيل.

وقال في هذا الصدد "بيل لاعب مختلف عني. هو أكثر قوة وسرعة. أعتقد أنني إذا كنت أتقن تسديد الركلات الحرة مثله، لكنت أحرزت 60 هدفا".

ويقدم اللاعب الويلزي مستويات كبيرة مع الفريق الملكي هذا الموسم، في غياب كريستيانو رونالدو للإصابة، وقادة لتحقيق العلامة الكاملة في مواجهتي الليجا أمام ريال سوسييداد وسيلتا فيجو.

ومنذ قدومه للفريق العاصمي في موسم (2013-14)، خاض اللاعب الويلزي 125 مباراة أحرز خلالها 60 هدفا، كما أحرز في موسمه الأولى اللقب العاشر في "التشامبيونز" مع الإيطالي كارلو أنشيلوتي، بالإضافة إلى موسم (2015-2016)، ولقب السوبر الأوروبي أمام إشبيلية في عام 2014 ومونديال الأندية في نفس العام وكأس الملك موسم (2013-14).

كما قاد بيل منتخب بلاده في أول ظهور قاري لتحقيق مفاجأة كبرى بالتأهل لنصف نهائي بطولة الأمم الأوروبية (يورو 2016) بفرنسا، قبل الخروج على يد البرتغال، صاحبة اللقب.