أكد مجدي عبدالغني عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة المصري على أن الجلسة الودية التي جمعت اعضاء اتحاد الكرة بهاني ابوريدة رئيس الاتحاد كانت تاريخية بكل ما تحمل الكلمة من معنى. 

وأشار عبدالغني في تصريحات لقناة "الحياة 2" "الجلسة كانت مثمرة للغاية، تم اذابة اي خلاف حدث في فترة الانتخابات، النقاش كان راقي وسليم".

وتابع "10 ملايين جنيه تم توفيرها لأندية الدرجة الثانية، وخلال ايام سوف يتم صرفها لهم من أجل الاستعداد للموسم الجديد، اطالبهم بعدم التوقيع لأي جهة، نعلم مدى ظروفهم الصعبة وسوف نساعدهم كاتحاد كرة".

وأضاف "سوف نبدأ ورش العمل، سيكون هناك عملا جماعيا في الاتحاد ولن يتم تهميش اي فرد، هناك مسؤولية لكل عضو عن احد اللجان من أجل اعادة ترتيب البيت".
 
وواصل "هاني ابوريدة شخص رائع للغاية، عملت معه كثيرا، يسمع جميع الآراء ويأخذ بكل النصائح، الجلسة كانت تاريخية".

واختتم تصريحاته قائلا "الجميع يريد عودة الجماهير للمدرجات مرة أخرى، سوف يتم فتح هذا الملف قريبا، يجب ان يتم ترتيب كافة الأمور مع رجال الأمن وتطبيق مبدأ الثواب والعقاب".