عقب ظهوره مع منتخب بلاده أمام سلوفاكيا في إطار الجولة الأولى للمجموعة السادسة لتصفيات القارة الأوروبية المؤهلة لكأس العالم 2018 بروسيا، بات واين روني ثاني أكثر اللاعبين ظهورا بقميص المنتخب الإنجليزي في 116 مناسبة.

ويأتي قائد "الأسود الثلاثة" خلف الحارس الأسطورة في تاريخ الكرة الإنجليزية، بيتر شيلتون، صاحب الـ125 مباراة، في الوقت الذي تفوق فيه على القائد الأسبق للمنتخب، ديفيد بيكهام، الذي خاض 115 مباراة في الفترة ما بين 1996 وحتى أكتوبر عام 2009.

وخاض قائد مانشستر يونايتد الإنجليزي أول مباراة دولية له مع "الأسود الثلاثة" في فبراير عام 2003 وكانت أمام أستراليا.

ولم تقف أرقام روني، (30 عاما)، القياسية عند هذا الحد بل أنه أيضا يعتبر الهداف التاريخي لمنتخب بلاده برصيد 53 هدفا أحرزها خلال 115 مباراة.

وحمى شيلتون عرين المنتخب الإنجليزي في الفترة ما بين 1970 وحتى يوليو عام 1990.

وقال صاحب القميص رقم "10" قبل انطلاق مواجهة اليوم أمام سلوفاكيا "تمثيل بلادك يعتبر أمرا هاما وشرف في ذات الوقت. من الرائع أن تكون أيضا ثاني أكثر اللاعبين خوضا للمباريات الدولية، ولكن الأهم هو الفريق والفوز بالنقاط".

وكان روني قد أعلن خلال مؤتمر صحفي في 30 أغسطس المنقضي أنه سيسدل الستار على مسيرته الدولية عقب مونديال روسيا 2018 ، وذلك في حالة تأهل منتخب بلاده لهذا الحدث الكبير.

وخاض روني حتى الآن أربع بطولات في أمم أوروبا أعوام 2004 في البرتغال و2008 في سويسرا والنمسا و2012 في أوكرانيا وبولندا و2016 في فرنسا، بالإضافة إلى كأس العالم في ألمانيا 2006 وجنوب أفريقيا 2010 والبرازيل 2014.