قال جيمي فاردي، مهاجم فريق ليستر سيتي ومنتخب إنجلترا، إن سبب رفضه عرض فريق أرسنال كان "بسيطا نسبيا"، حيث أن "عقله وقلبه" قالا له أن يبقى في ناديه.

وكان فاردي، الذي أصبح رمزا لفريق ليستر سيتي الذي توج معه بلقب الدوري الإنجليزي (البريميير ليج) الموسم الماضي، قريبا من الانضمام لأرسنال هذا الصيف حيث قدم النادي، الذي يدربه الفرنسي أرسين فينجر عرضا لهداف بطل الدوري قدر بحوالي 20 مليون جنيه استرليني (حوالي 25 مليون و400 ألف دولار)، وهي قيمة الشرط الجزائي في عقده مع ليستر، فضلا عن راتب أسبوعي للاعب يقدر بحوالي 120 ألف استرليني (حوالي 152 ألف يورو).

وصرح فاردي "في كل مرة فكرت خلالها في الأمر، كنت أشعر أن عقلي وقلبي يميلان للبقاء، وهذا هو سبب قراري".

وأضاف المهاجم الذي سجل 24 هدفا الموسم الماضي في البريميير ليج ليكون ثاني هدافيه "إذا اعتقدت أن هذه الخطوة ليست المناسبة لك، فلن تقوم بها، الأمر بهذه السهولة".

كان فاردي (29 عاما) قد رفض نهائيا عرض أرسنال، بل ووقع في يوليو الماضي عقدا جديدا مع ليستر يمتد لأربعة مواسم ارتفع به راتبه الأسبوعي إلى 100 ألف استرليني (120 ألف يورو تقريبا).

كما أوضح المهاجم الانجليزي، الذي وصل لثعالب ليستر عام 2012 قادما من فريق فليتوود المتواضع مقابل مليون جنيه استرليني، أنه التقى عدة مرات بالمدرب أرسين فينجر خلال بطولة الأمم الأوروبية (يورو 2016) بفرنسا، ولكنهما لم يتحدثا في أي منها حول هذه الصفقة.

وقال فاردي "لقد تقابلنا في فنادق فرنسا لأنه كان يعمل مع إحدى الشبكات التلفزيونية خلال اليورو، ولم يكن ذلك غريبا بل في منتهى البساطة، كنا نتبادل التحية فقط، ليس أكثر من ذلك".