سيخضع المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الاثنين لآشعة الرنين المغناطيسي في برشلونة للتأكد من مدى إصابته بالتهاب في الحوض، والتي ازدادت عقب خوضه مباراة مع منتخب بلاده أمام أوروجواي بتصفيات أمريكا الجنوبية مساء الخميس/فجر الجمعة، بحسب ما أفادت صحيفة (سبورت) الرياضية الكتالونية.

وذكرت الصحيفة أن ميسي (29 عاما) اتفق مع مسئولي البرسا على الاستراحة طوال الأحد عقب وصوله إلى مدينة برشلونة قادما من الأرجنتين، على أن يخضع الاثنين للفحوصات الطبية الجديدة، للوقوف على مدى إصابته، والتي حرمته من الاستمرار بمعسكر منتخب بلاده وخوض المباراة الدولية القادمة أمام فنزويلا مساء الثلاثاء.

وكان "البرغوث" هو نجم التانجو أمام أوروجواي والتي عاد فيها عن قرار اعتزاله الدولي وسجل هدف الفوز للألبيسيليستي، ليتصدر منتخب بلاده التصفيات.