قال مهاجم أوروجواي إدينسون كافاني، إن المباراة التي يخوضها منتخب بلاده الثلاثاء أمام باراجواي في إطار الجولة الثامنة من تصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 بروسيا، ستكون حاسمة وأن "كل نقطة تؤلم".

وصرح اللاعب الليلة الماضية: "إنها مباراة حاسمة. مباراة من سيفوز فيها سيبقى في النصف الأول من الجدول".

وتابع: "نعلم أن كل نقطة تؤلم"، لافتا إلى أن الفرق في المراكز الأولى يفصلها عن بعضها البعض نقطة أو نقطتين، ولكن الهزيمة قد تعني الهبوط للمركز الخامس أو السادس.

وتحتل الأرجنتين صدارة التصفيات بـ14 نقطة، متقدمة بنقطة واحدة عن منتخبات أوروجواي وكولومبيا والإكوادور، وبنقطتين عن البرازيل صاحبة المركز الخامس غير المؤهل بشكل مباشر للمونديال.

واعتبر كافاني أن الصعوبة في مباراة غد تكمن في أن منتخب باراجواي لديه "سمات تشبه" خصائص نظيره الأوروجوائي.

وعن الهزيمة التي تعرضت لها بلاده يوم الخميس الماضي أمام الأرجنتين بهدف نظيف سجله ليونيل ميسي، قال مهاجم فريق باريس سان جيرمان إن الخسارة "دائما ما تترك أمورا إيجابية".

وقال إن أوروجواي "لم تتمكن من استغلال" التفوق العددي الذي حظيت به في الملعب عقب طرد مهاجم الأرجنتين باولو ديبالا، وشدد مجددا على أن "كل نقطة تساوي الكثير".