تحدث رمضان صبحي المحترف بصفوف نادي ستوك سيتي الانجليزي عن اختلاف الاجواء بين مصر وانجلترا وكيفية التعايش مع الغربة وسمعة المصريين في انجلترا.

وكان رمضان صبحي قد انتقل من صفوف النادي الأهلي للاحتراف في ستوك سيتي مقابل ما يقرب من 6 مليون يورو بجانب امتيازات اخرى.

وشارك رمضان صبحي مع فريقه لدقائق معدودة خلال المباريات الاخيرة سواء في البريميرليج او كأس الرابطة.

وأشار صبحي في تصريحات لقناة "الحياة 2" "ما اقوم به في انجلترا حاليا هو الاجتهاد والتفاني في التدريبات والعمل في صمت من أجل الحصول على فرصتي في الوقت المناسب".

وتابع "الاجواء في ستوك بالتأكيد مختلفة للغاية سواء من حيث ملاعب التدريب او الأجواء في المباريات أو نوعية اللاعبين، لا اشغل بالي بفكرة اللعب من عدمه، هم يعلمون متى استحق التواجد في الملعب".

وأضاف "اتلقى معاملة رائعة في ستوك، هناك التزام بكل كلمة قالوها لي، انا اقوم بما هو واجب علي واترك الباقي للمدير الفني وتقيمه، لست قلقا من هذا الأمر، وانتظر التأقلم بشكل أكبر مع الفريق".

وواصل حديثه قائلا "اجواء الغربة صعبة بكل تأكيد لكن في النهاية لدي هدف اسعى له وهو الاستمرار اطول فترة ممكنة في عالم الاحتراف، اريد تحقيق ما اتمناه في خطوتي الجديدة".

واختتم تصريحاته "سمعة اللاعبين المصريين رائعة في انجلترا، دائما يتم سؤالي عن ميدو والمحمدي، نريد ان نستمر تمثيل مصر بشكل جيد من أجل اللاعبين الاخريين".