سقط منتخب مصر مرة أخرى في الاختبارات الودية استعداداً لتصفيات كأس العالم، وخسر بهدف نظيف من جنوب أفريقيا في جوهانسبرج بعد أيام قليلة من تعادله في مصر مع غينيا بهدف لكل فريق.

الفريق المصري لم ينجح في الاختبارات الودية الأخيرة له قبل انطلاق مشواره في تصفيات كأس العالم الشهر المقبل ضد فريق الكونغو في المجموعة التي تضم أوغندا وغانا إلى جانب الفريق المصري.

الشوط الأول

الفريق المصري كان قريب للغاية من هدف مبكر في الدقيقة 4 بعد تمريرة من محمد صلاح قابلها أحمد حسن كوكا لينفرد تماماً بالمرمى لكن حارس جنوب أفريقيا أنقذ الكرة وحافظ على نظافة شباكه.

لكن منتخب جنوب أفريقيا هو من بدأ المباراة بهدف مبكر جاء في الدقيقة 7 عن طريق لاعبه موفو ماكولا بعد عرضية من الجهة اليمنى حولها برأسه لشباك الشناوي ليضع رجال كوبر تحت ضغط شديد من بداية المباراة التي تقام في جنوب أفريقيا.

صلاح تلقى تمريرة بينية رائعة في منطقة الجزاء ليسدد فوق عارضة مرمى جنوب أفريقيا لكن الحكم أعلن عن تسلل اللاعب المصري في الدقيقة 23 ليستمر تأخر الفراعنة بهدف نظيف.

تريزيجيه انطلق في الدقيقة 43 ليمرر كرة بينية رائعة إلى كوكا في منطقة جزاء جنوب أفريقيا ليسدد كرة قوية بيسراه ارتطمت بالدفاع وتحولت لركنية لم يستفد منها الفريق المصري.

الشوط الثاني

عمر جابر أرسل عرضية رائعة في الدقيقة 49 على رأس اللاعب محمود تريزيجيه الذي حول الكرة برأسه باتجاه شباك جنوب أفريقيا لكن كرته مرت بجوار مرمى أصحاب الأرض.

تريزيجيه انطلق من الجهة اليسرى في الدقيقة 55 ليمر من دفاعات جنوب أفريقيا ويمرر إلى محمد صلاح الذي سدد كرة قوية من على حدود منطقة الجزاء بتسديدة يسارية مرت بجوار القائم الأيمن.

عبد الشافي أرسل عرضية متقنة من الجهة اليسرى في منطقة الجزاء حولها محمد صلاح برأسية في الدقيقة 62 لكن كرة لاعب روما مرت بجوار القائم الأيسر لحارس مرمى جنوب أفريقيا.

كوبر أجرى تغييراً بخروج عبد الله السعيد ونزول رمضان صبحي في الدقيقة 78 في محاولة لتنشيط الجانب الهجومي وإدراك هدف التعادل بدون إجراء أي تغيير في طريقة اللعب، وبعدها بدقيقتين خرج كوكا وشارك عمرو جمال بدلاً منه، لكن لم يسفر التغيير عن جديد لينتهي اللقاء بخسارة مصرية.