أقر المدير الفني لأتلتكيو مدريد، الأرجنتيني دييجو سيميوني، بأن فريقه عليه أن "يعمل لتحسين" الأداء الذي بدأ به هذا الموسم عقب السقوط في فخ التعادل في أول جولتين من الليجا، مؤكدا أنه "سعيد" ويتطلع لقيادة الفريق في استاد "الروخيبلانكوس" الجديد الموسم القادم.

وأثناء تقديم كتابه الجديد الذي يحمل عنوان "الإيمان. تحدي التفوق على النفس"، اليوم الأربعاء، قال سيميوني إن "الإيمان هو مواجهة كل يوم على حدة، والقيام بما تحبه وهكذا ستتحقق النتائج التي ينبغي أن تتحقق".

وأضاف "من أجل تحقيق هذه النتائج علينا أن نعمل من أجل تحسين الأداء الذي بدأنا به هذا الموسم. مازالت أتحدث بشفافية، إنني سعيد وبخير، سيكون لدينا ملعب رائع العام القادم وآمل أن أعمل به".

كما سئل سيميوني عن وضع بعض اللاعبين في فريقه مثل المهاجم الفرنسي أنطوان جريزمان، الذي أكد هذا الأسبوع أن بقاء المدرب الأرجنتيني مع الأتلتي كان فارقا بالنسبة إليه لاتخاذ قراره بالاستمرار مع الفريق من عدمه.

وقال المدرب الأرجنتيني إن "أنطوان يعلم أنه يلعب في ناد رائع يتطور يوما يعد يوم، ومنحه الفرص ليصبح اللاعب الذي أصبح عليه اليوم"، مؤكدا "في هذا النادي التقى بمدرب يحبه كثيرا وزملاء يمنحونه فرصة تطوير موهبته".

وأكد سيميوني "حين جئت إلى أتلتيكو مدريد كان هدفي هو التتويج ببطولات وتحقيق الفوز.. كنت أود أن آتي إلى أتلتكيو منذ أن بدأت التدريب وحين سنحت الفرصة تحدثوا معي عن أن الفريق بحالة سيئة، لكن بالنسبة لي كان كل شيء رائعا".

وشارك في حفل تقديم الكتاب، رئيس نادي أتلتيكو مدريد، إنريكي سيريزو الذي أبرز الصلة بين قيم "الروخيبلانكوس" وفكر مدربه الحالي الذي كان يوما لاعبا بين صفوفه.

وقال سيريزو إن "مفهوم الحياة بالنسبة لدييجو يتسق مع قيم مؤسستنا، الجهد لا نقاش فيه..والشعور بالانتماء أمر جوهري"، معربا عن تمنياته لسيميوني بتحقيق "مزيد من النجاح مع الروخيبلانكوس".