أصبحت مواجهة جوارديولا ومورينيو هي أهم مواجهة تدريبية ينتظرها عالم كرة القدم في الوقت الحالي، وهذا ليس فقط بسبب توليهما دائماً مهمة تدريب أندية كبرى تتنافس مع بعضها البعض بشكل مباشرة على كبرى البطولات المحلية والقارية، الأمر له أبعاد أخرى وأسباب أكثر.

نتيجة بحث الصور عن ‪Pep Guardiola vs Jose Mourinho‬‏

البداية

عندما تولى جوارديولا تدريب برشلونة سنة 2008 ليخوض أول تجربة تدريبية في مسيرته مع الفريق الأول للعملاق الكتالوني، كان مورينيو يتربع على عرش مدربي العالم، كان قد سبق له الفوز بدوري أبطال أوروبا منذ 4 سنوات مع فريق بورتو في مفاجآة صارخة.

مورينيو كان ينظر له العالم نظرة إعجاب وكان يلقب دائماً بالمدرب الشاب الذي جاء لتغيير كرة القدم وإضافة المزيد لها، لكن مع ظهور جوارديولا وجد مورينيو منافساً له يصغره في العمر بـ8 سنوات يستطيع أن يسرق الأضواء والكاميرات من البرتغالي بكل سهولة.

جوارديولا أثبت للعالم في أول موسم له عام 2008 أنه ليس كأي مدرب أخر، إنه من عينة الفلاسفة الذين أتوا من أجل تطوير كرة القدم وتغيير وجهها ، تماماً مثلما فعل أستاذه الراحل يوهان كرويف.

كان هذا في الوقت الذي كان مورينيو يرى نفسه المدرب الأفضل في العالم الذي بإمكانه النجاح بأي فريق يدربه سواء كان بورتو أو تشيلسي أو إنتر الذي كان يتولى تدريبه في هذا الوقت.

وبعد ترقب شديد من عالم كرة القدم حان موعد المواجهة الأولى بينهما في دوري أبطال أوروبا عام 2009 وتحديداً في شهر سبتمبر يوم 16 منه، جوارديولا كان قد انتهى من تجهيز فريق الأحلام الكتالوني الذي أكل الأخضر واليابس وسيطر على أوروبا وأسبانيا وقدم أفضل كرة قدم في هذه الفترة، أما مورينيو فكان قد أعاد إنتر إلى قمة مستواه وصنع فريقاً متناسقاً خططياً رائعاً من الصعب إختراق دفاعه أو التصدي لمحاولاته الهجومية.

المواجهة الأولى

لم تكن المواجهة على قدر التوقعات، انتهت بدون أهداف (0-0) واستضافها ملعب سان سيرو في إيطاليا، وفرض وقتها مورينيو طريقته الدفاعية ليحرم الفريق الكتالوني من الوصول إلى المرمى الإيطالي بكل الطرق.

الفوز الأول

لكن كل شيء تغير في المواجهة الثانية في مرحلة المجموعات، وكان يوم 24 نوفمبر 2009 شاهداً على أول فوز في كلاسيكو "جوارديولا – مورينيو" حيث سجل جيرارد بيكي وبيدرو هدفين لبرشلونة فاز بهما على إنتر في كامب نو.

اشتعال

لم يكن يتوقع الثنائي أن تجمعهما نفس البطولة مرة أخرى وجهاً لوجه، لكن هذا ما حدث بعدما أسفرت القرعة عن مواجهة إنتر وبرشلونة في نصف نهائي دوري الأبطال مجدداً.


نتيجة بحث الصور عن ‪Pep Guardiola vs Jose Mourinho‬‏


كان وقتها برشلونة هو المرشح الأول للقب والإنتر أيضاً كان مرشح بقوة، لكن نتيجة مواجهتهما في مرحلة المجموعات جعلت الفريق الكتالوني المُرشح الأول للقب، وهنا بدأت المنافسة بين جوارديولا ومورينيو في الاشتعال.

شنايدر ومايكون وميليتو سجلو ثلاثية إنتر بشكل خططي رائع ليمنحو مورينيو أول فوز له على جوارديولا في تاريخ مواجهتهما بنتيجة (3-1) في ذهاب نصف نهائي الأبطال في ملعب سان سيرو.

بعدها ابتعد مورينيو عن تصريحاته الاستفزازية وأشاد بالمنافس قائلاً: "لقد نجح إنتر في هذه المباراة في التغلب على أفضل فريق العالم".

في لقاء العودة كان جوارديولا في حاجة لتسجيل هدفين فقط مع الحفاظ على شباكه نظيفة، وتعرض مورينيو لطرد لاعبه تياجو موتا في الدقيقة 25، لكن هذا لم يمنع إنتر من ممارسة الدفاع بشكل رائع والتصدي لكل محاولات برشلونة.

ولمن يمنع الهدف الرائع الذي سجله بيكيه في شباك إنتر من حدوث كارثة خروج برشلونة من نصف النهائي بعد أن كان المرشح الأول للقب، ليحتفل مورينيو في كامب نو رغم خسارته بهدف نظيف ليتأهل إلى النهائي الحُلم.

خطأ يايا

في هذه المباراة في إياب نصف نهائي الأبطال سجل برشلونة الهدف الثاني الذي كان كافياً لتأهله للنهائي بدلاً من إنتر، ولكن الكرة لمست يد يايا توريه على حدود منطقة جزاء إنتر ليلغي الحكم المباراة ويتسبب الإيفواري في إقصاء جوارديولا لأول مرة على يد مورينيو، فهل كان هذا الخطأ سبباً في كراهية بيب للاعب الإيفواري واستبعاده تماماً من برشلونة سابقاً ومن السيتي حالياً.؟ 

تفوق وعقاب

بعد ذلك رحل مورينيو عن الإنتر وتولى تدريب ريال مدريد ليصطدم بجوارديولا في كل موسم مرتين على الأقل، وهنا كانت الفرصة سانحة للفيلسوف الأسباني لمعاقبة المخضرم البرتغالي على إقصاءه من دوري الأبطال

لعب مورينيو ضد جوارديولا في كلاسيكو الأرض بين برشلونة وريال مدريد 11 مباراة، فاز خلالها جوارديولا 5 مرات، وتعادلا 4 مرات، ولم يفز مورينيو سوى مرتين فقط على منافسه الكتالوني الذي تفوق بشكل واضح في المواجهة التكتيكية في أسبانيا.

فضيحة مدوية


مورينيو تعرض لفضيحة مدوية مع ريال مدريد في أول مواجهة ضد برشلونة في ملعب كامب نو وخسر الفريق الملكي الأسباني الكلاسيكو بنتيجة (5-0) ليحقق جوارديولا أكبر فوز في تاريخه على مورينيو.

لكن في مباراة الدور الثاني تعادل الفريقان (1-1) في سنتياجو برنابيو يوم 16 أبريل 2010 ليفشل مورينيو في محو عار مباراة الذهاب في كامب نو، ويتأجل الفوز الأول له في الكلاسيكو.

الفوز الأول في الكلاسيكو

في نهائي كأس ملك أسبانيا يوم 20 أبريل 2011 كان موعد الفوز الأول لمورينيو على برشلونة في حضور جوارديولا بهدف سجله كريستيانو رونالدو في الدقيقة 103 ليمنح ريال مدريد فوزاً متعثراً على البلوجرانا.

وبعدها انتقد جوارديولا الحكم المساعد بشدة لقراره ضد بيدرو في هدف لبرشلونة لم يحتسب، ونشر أنه قال تلفظ ضد مورينيو وقال أنه يظن نفسه يعرف كل شيء أكثر من أي شخص أخر.

انتقام أخر

كعادة جوارديولا مع مورينيو كان عندما يخسر مرة لقب، يعود في المواجهة التالية بالانتقام والفوز عليه، وهو ما حدث في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا 2011 عندما فاز جوارديولا بفريق برشلونة على مورينيو بفريق ريال مدريد ذهاباً (2-0)، وتعادلا إياباً (1-1)، ليتأهل الفريق الكتالوني للنهائي. نتيجة بحث الصور عن ‪Pep Guardiola vs Jose Mourinho‬‏

منافسة ساخنة

المنافسة وصلت ذروتها في كأس السوبر الأسباني الذي شهد تسجيل 9 أهداف ذهاباً وإياباً بين الفريقين، فقد تعادلا ذهاباً (2-2)، وإياباً فاز برشلونة (3-2) ليواصل جوارديولا تفوقه على منافسه البرتغالي مورينيو.

تفوق واضح

في ديسمبر 2011 كانت مواجهتهما في الليجا شاهدة على تفوق جديد لجوارديولا الذي هزم مورينيو (3-1) في سنتياجو برنابيو، وبعدها في يناير 2012 فاز جوارديولا مجدداً بنتيجة (2-1) في كأس ملك أسبانيا على مورينيو، وفي يوم 25 من الشهر نفسه تعادل الفريقان (2-2) في مباراة الإياب لنصف نهائي الكأس.

الفوز الأخير

مورينيو نجح أخيراً في تحقيق فوز ثاني مع ريال مدريد على جوارديولا وبرشلونة في الدوري الأسباني يوم 21 أبريل 2012 بنتيجة (2-1)، وكان هذا هو الفوز الأخير لمورينيو على جوارديولا في كلاسيكو الريال وبرشلونة. 

نتيجة بحث الصور عن ‪Pep Guardiola vs Jose Mourinho‬‏
المواجهة الأخيرة

في كأس السوبر الأوروبي 2013 لعب جوارديولا بفريق بايرن ميونيخ ضد تشيلسي الذي قاده مورينيو وانتهت المباراة بالتعادل (2-2)، قبل أن يحسمها بايرن ميونيخ بركلات الترجيح لصالحه (5-4)، ويفوز جوارديولا بلقب جديد على حساب مورينيو.

الديربي يشتعل

ومن 2013 وحتى 2016 لم يتجدد كلاسيكو مدربي العالم بين جوارديولا ومورينيو، لكن في صيف 2016 أعلن مانشستر يونايتد عن تولي مورينيو مهمة تدريبه بعد أشهر من إعلان مانشستر سيتي عن تولي جوارديولا مهمة قيادته، ليشتعل ديربي مانشستر أكثر وأكثر ويصبح أحد أكثر المباريات مشاهدة في العالم ليس فقط لتاريخ هذا الديربي والمنافسة الشرسة بين ثنائي مانشستر في الأعوام الماضية، لكن أيضاً بسبب تجدد المواجهة الخططية بين جوارديولا ومورينيو.

إحصائيات كلاسيكو المدربين

-    جوارديولا لعب ضد مورينيو 16 مباراة
-    فاز جوارديولا في 7 مباريات
-    فاز مورينيو في 3 مباريات
-    تعادلا في 6 مباريات

أما المواجهة السابعة عشر فستكون في مسرح الأحلام، أولد ترافورد في مدينة مانشستر  يوم السبت المقبل 10 سبتمبر، فهل يواصل جوارديولا تفوقه على البرتغالي، أم يقلص مورينيو الفارق ويحقق فوزه الرابع على بيب؟

لمناقشة الكاتب على فيس بوك اضغط هنا

لمناقشة الكاتب على تويتر اضغط هنا.