أكد خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة على أنه الإعداد لدورة الألعاب الأولمبية 2020 بطوكيو سوف يبدأ قريبا وسيتم الإعلان عن كافة التفاصيل للرأي العام، مشيرا الى تجهيز منتخب الشباب لكرة القدم للمنافسة في الأولمبياد.

وسبق وأن عقد خالد عبدالعزيز مؤتمرا صحفيا من أجل الكشف عن كافة التفاصيل الخاصة بالبعثة المصرية في دورة الألعاب الأولمبية الأخيرة بالبرازيل.

وأشار عبدالعزيز من خلال حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" " منتخب الشباب هو أحد المنتخبات التي يتم إعدادها لخوض منافسات طوكيو 2020، وهو الآن يستعد لنهائيات الأمم الافريقية في زامبيا 2017 ومنها يتأهل إلى كأس العالم بكوريا الجنوبية 2017، ثم يبدأ بعد ذلك تصفيات المؤهلة لدورة طوكيو".

وتابع حديثه قائلا "وهو ما يؤكد أن المنافسات الرياضية متواصلة ولا يمكن عملياً حساب تكلفة إعداد منتخب أو لاعب لبطولة محددة دون الأخذ في الاعتبار البطولات التي تسبقها أو تليها".

وتحدث " نأمل أن تتأهل جميع الفرق الجماعية المصرية للدورة الأوليمبية طوكيو 2020 وهى كرة القدم وكرة اليد والسلة والطائرة والهوكي والسباحة التوقيعية وغيرها ، ونأمل أن تكون البعثة
الأوليمبية في طوكيو 2020 هي أكبر البعثات الأوليمبية المصرية ، وسيتم وضع برامج الإعداد اللازمة عن طريق الاتحادات واللجنة الأوليمبية المصرية لتحقيق هذا الهدف".

وواصل " نؤكد أننا كنا نتمنى أن تحصل البعثة المصرية في الدورة الأوليمبية ريو دي جانيرو 2016 على عدد أكبر من الميداليات لإسعاد الشعب المصري، ولن نتحدث – في أي مرة – عن مبررات وظروف معاكسة حالت دون ذلك".

وأضاف " إيماناً بأهمية تحقيق حلم أي رياضي بذل كثيراً من الجهد وضحى ببعض الأمور الحياتية المهمة وحقق إنجازاً دولياً في لعبته واتساقاً مع الهدف الأسمى للرياضة وتوافقاً مع الميثاق الأوليمبي العالمي ستظل – طالما نحن مسئولون – سياسة وزارة الشباب والرياضة وبموافقة اللجنة الأوليمبية المصرية حريصة على مشاركة جميع اللاعبين المؤهلين للأولمبياد طالما حققوا أحد الشروط الثلاثة وهى التأهل من الترتيب العالمي أو كبطل للقارة الأفريقية أو تحقيق الرقم المؤهل للمشاركة".

واختتم قائلا "سيتم تكريم أبطالنا الأولمبيين تكريماً رسمياً لائقاً يتناسب مع ما حققوه من إنجاز، ونحن سعداء بالتكريم الخاص والشعبي الذى تقوم به جهات ومؤسسات مصرية رياضية واقتصادية واجتماعية مختلفة".