ساهم الإقبال الكبير على تذاكر مباراة دربي مدينة مانشستر بين اليونايتد والسيتي يوم السبت المقبل في الجولة الرابعة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم "البريميير ليج" على ملعب "أولد ترافورد" في ارتفاع أسعارها على صفحات الإنترنت المتخصصة في إعادة بيع التذاكر إلى 800 جنيه استرليني (950 يورو).

وتعتبر المواجهة الأولى بين المدربين الإسباني بيب جوارديولا والبرتغالي جوزيه مورينيو أحد الأحداث الرياضية المميزة باللون الأحمر في أجندة الاتحاد الإنجليزي وذلك لما يتمتع به الفريقين من جماهير عريضة، فضلا عن الملايين العاشقة للعبة عبر العالم.

وظهرت بعض العروض لإعادة بيع تذاكر هذه المباراة الكبيرة عبر العديد من صفحات الإنترنت المتخصصة في هذا الأمر مقابل نحو 800 جنيه استرليني (950 يورو) للتذكرة.

وكانت التذاكر المخصصة لكلا الفريقين قد نفذت تماما منذ عدة أسابيع.
ومن المنتظر أن تمتلئ جنبات "مسرح الأحلام أولد ترافورد" عن آخرها بنحو 75 ألف متفرج بالإضافة إلى اللذين سيتابعون اللقاء في محيط الاستاد.

ويخوض الفريقان اللقاء بعدما حققا العلامة الكاملة (9 نقاط) بعد الفوز في الثلاث مواجهات الأولى من عمر المسابقة.