توجه اليوم الأربعاء اللاعب النيجيري جون أوتاكا إلي الإتحاد المصري لكرة القدم من أجل تقديم شكوى ضد النادي في الاتحاد، وطلب الحصول على مليون دولار كتعويض بخلاف قيمة عقده المقدرة بـ450 ألف دولار.

وسعى اللاعب إلي حل الأزمة طوال الساعات الماضية بالطرق الودية إلا أنه لم يتم التوصل لأي صيغة إتفاق مع إدارة النادي وهو الأمر الذي سيدفعه إلى بداية إجراءات الشكوى.

وأفاد مراسل يلا كورة أن أوتاكا بأن قرر التوجه اليوم الأربعاء لتقديم شكوى رسمية ضد الإسماعيلي بالجبلاية وسيتخذ الخطوة الثانية بتصعيد الأمر للفيفا.

وتابع اللاعب في تصريحاته لـ"يلا كورة" اليوم الخميس :"لم أكن أتمنى أن تصل العلاقة بيني وبين الإسماعيلي إلي هذه المرحلة ولم أكن أتمنى أن أشكو النادي."

وأضاف ":حرصت على التواصل مع مجلس الإدارة السابق والحالي ولكنني لم أصل إلي أي حلول."

وواصل:" كان قراري اليوم بالتوجه إلي الإتحاد المصري لكرة القدم وتم تفعيل الشكوى رسميا تمهيداً للتصعيد للفيفا لكي أطالب بالحصول على مليون و450 آلف دولار."

وأختتم أوتاكا تصريحاته قائلاً :"حزين لما تعرضت له طوال الفترة الماضية مع الإسماعيلي ولم أكن أتوقع أن تصل علاقتي بالنادي لهذه النهاية المؤسفة."

ورفض الإسماعيلي اتمام تعاقده مع أوتاكا اعتراضا على مستواه الفني الذي ظهر به في التدريبات.

ويضم الإسماعيلي حالياً لاعبين أجانب وهم الثنائي الغاني جبرين وبنهايني حيث يتواجد الأول منذ الموسم الماضي، فيما يلعب الثاني مع الفريق منذ الموسم قبل الماضي.