صرح باسم مرسي مهاجم الزمالك والمنتخب المصري الأول أنه لا يمانع إطلاقا تجديد تعاقده مع الأبيض، نافيا تماما أن يكون قد عقد أي جلسة مفاوضات مع إدارة الأهلي.

وينتهي تعاقد باسم مرسي مع الزمالك في يونيو 2017، ويرغب النادي الأبيض في التجديد للاعب من أجل البقاء في صفوف الفريق.

ويحق لأي لاعب التوقيع لنادي جديد خلال الستة أشهر الأخيرة من عقده، وهو ما يعني أن باسم مرسي يمتلك الحق القانوني في التوقيع لاي نادي في يناير القادم.

وقال اللاعب في تصريحاته للموقع الرسمي للزمالك أنه لم يضع شروطا لتجديد تعاقده مع إدارة النادى بعد إنتهاء تعاقده بنهاية الموسم الجارى، مؤكدا أن الأمور المادية لن تكون عائقا بينه وبين الإدارة للتجديد.

ونفي أن يكون لديه نية في الانتقال للمنافس التقليدي لنادي الزمالك قائلا إنه من رابع المستحيلات أن ينتقل لصفوف النادى الأحمر ويترك القلعة البيضاء التى فتحت له زراعيها لاستقباله بين جدرانها فى بدايته الحقيقية كلاعب محترف قادما من الإنتاج الحربى.

واستطاع باسم مرسي أن يظهر بشكل جيد مع الزمالك منذ أن انضم إلى صفوف الفريق في صيف 2014.

ويستعد باسم مرسي حاليا مع الزمالك لمواجهة الوداد البيضاوي المغربي في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا.