قال المدير الفني لنادي أتلتيكو مدريد لكرة القدم، الأرجنتيني دييجو سيميوني اليوم الجمعة "من العدل أن يكون هناك متطلبات وأن نتعرض للانتقادات عندما لا تتحقق النتائج المرجوة"، مؤكدا على ضرورة "التحسن والبحث عن بدائل للعودة إلى وتيرة الفوز".

وفي مؤتمر صحفي عشية لقاء سيلتا فيجو غدا السبت في الجولة الثالثة من الليجا، عقب بداية موسم كارثية للأتلتي إثر السقوط في فخ التعادل في أول جولتين من البطولة، قال سيميوني إن "البديل هو السعي لتحسين الأداء الجماعي. ومن هنا سيتجاوب اللاعبون الذين يشغلون مواقع مختلفة بشكل أفضل".

وعن مباراة غد أمام سيلتا فيجو، أكد أن "الضغط سيكون على الفريقين..كلانا لم يحقق أي فوز منذ بداية الليجا".

وأضاف "بالتأكيد ستكون مباراة غد معقدة وأمام خصم يواجه بدوره صعوبات، لكنه يتمتع بطريقة لعب قوية وبدائل هجومية جيدة".

وردا على سؤاله حول رفض لجنة الاستئناف التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) تظلم ناديي ريال وأتلتيكو مدريد، ليتم حرمانهما بالتالي من إجراء تعاقدات على مدار موسمي الانتقالات المتتاليين، أي حتى يناير 2018 ، قال المدرب الأرجنتيني "لم يتغير الوضع كثيرا عما كنا نتوقعه، لذلك نركز فقط على الجانب الرياضي، وعلى مباراة سيلتا فيجو".

وأوضح سيميوني الذي يضم فريقه حاليا 23 لاعبا "لقد عملنا تحسبا لأي قرار قد يصدر عن الفيفا".

ويحل الأتلتي في المركز الـ11 من ترتيب الليجا برصيد نقطتين، بينما يأتي سيلتا فيجو في المركز الـ18 بلا أي نقاط بعد خسارته في أول جولتين.