في عام 1953 تمتع المخرج النمساوي الأسطوري فريتز لانج بنجاح هائل لفيلهم "ذا بيج هيت".

الكثير من مشجعي كرة القدم الأسبانية خاصة الأكبر سنا ربما تذكروا هذا الفيلم الرائع الاسبوع الحالي، في ظل المعاناة التي يعيشونها بسبب الأجندة المزعجة لمباريات الليجا الأسبانية.

رابطة الدوري الأسباني لكرة القدم في سبيل سعيها لمنافسة الدوري الإنجليزي والألماني في قارة آسيا، حددت مواعيد الكثير من المباريات في وقت الغذاء أو في فترة الظهيرة، رغم ارتفاع درجات الحرارة في سبتمبر الحالي إلى أعلى معدل لها في أسبانيا خلال 30 عاما، إذ تبلغ درجة الحرارة في عديد من المدن أكثر من 40 درجة مئوية.

على سبيل المثال لا الحصر، فإن مباراة سيلتا فيجو مع أتلتيكو مدريد، وكلاهما عانى من بداية سيئة في بداية الموسم، ستقام في الساعة الواحدة من ظهر السبت، وهو الموعد الذي لم يسبق الاعتماد عليه أبدا من قبل في أسبانيا.

وفي الساعة الرابعة من عصر السبت يلتقي ريال مدريد مع ضيفه أوساسونا.

يوم الأحد يلتقي سبورتينج خيخون مع ليجانيس في الثانية عشر ظهرا ويلتقي بلنسية مع ريال بيتيس في الرابعة عصرا.

وعلقت محطة "راديو ماركا" على ذلك بالقول "مواعيد هذه المباريات تثير الجنون".

وأضافت "من الجيد محاولة بيع حقوق البث التليفزيوني في آسيا، لكني لا ينبغي المخاطرة بصحة اللاعبين والمشجعين".

ومن جانبه قال خافيير تيباس رئيس رابطة الدوري الأسباني "الكثير من المشجعين في الصين سيشاهدون مباراة سيلتا فيجو مع أتلتيكو أكثر من من ديربي مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي التي تنطلق بعد هذا الموعد بساعة ونصف".

وأضاف "إذا كانت درجة الحرارة أكثر من 40 درجة مئوية ، قد يتم الغاء المباراة، كما سيكون هناك الكثير من الوقت المستقطع لشرب المياه خلال المباراة".

وخسر سيلتا فيجو أول مباراتين له في الوقت الذي حصد فيه أتلتيكو نقطتين فقط.

وقال دييجو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو "ستكون مباراة مهمة جدا بالنسبة لنا".

وأضاف "لا يمكن أن نهدر أي نقطة أخرى مطلقا، نريد تحقيق الفوز فقط من الآن فصاعد".

من ناحية أخرى قد يتمكن زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد من الدفع بخط هجومه الذهبي المتمثل في جاريث بيل وكريم بنزيمة وكريستيانو رونالدو، رغم ان الأخير مازال متأثرا من الإصابة التي لحقت به في الركبة في نهائي يورو .2016

وقد لا يغامر زيدان بالدفع برونالدو، كما قد يلجأ لويس إنريكي مدرب برشلونة لإبقاء الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي على مقاعد البدلاء خلال المباراة أمام الافيس يوم السبت، بعد تعرض قائد المنتخب الأرجنتيني للإصابة في الفخذ خلال مشاركته في المباراة أمام أوروجواي الاسبوع الماضي.

وفي المقابل يستعيد إنريكي جهود المهاجم البرازيلي نيمار الذي سجل هدف الفوز لمنتخب السامبا في شباك كولومبيا 2 1/ أمس الأول الثلاثاء.

ولم يشارك نيمار في أي مباراة مع برشلونة منذ مايو الماضي حيث شارك مع بلاده في أولمبياد ريو دي جانيرو.

ويتصدر برشلونة والريال جدول الترتيب برصيد ست نقاط بجانب لاس بالماس مفاجأة الموسم والذي يخرج لملاقاة أشبيلية.

ويلتقي ملقا مع فياريال السبت فيما يشهد يوم الأحد مواجهات تجمع بين ريال سوسيداد واسبانيول، وغرناطة مع إيبار وديبورتيفو لاكورونا مع اتلتيك بيلباو.