واصل الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لريال مدريد، صناعة التاريخ مع الميرينجي بعدما عادل السبت الرقم المسجل باسم المدرب الفريق سابقا، ميجيل مونيوز، في عدد الانتصارات المتتالية برصيد 15 مواجهة في الدوري، وذلك عقب قيادته للفريق لاكتساح ضيفه أوساسونا بنتيجة (5-2) على ملعب "سانتياجو برنابيو" في ثالث جولات الليجا.

وكان مونيوز قد قاد الفريق الملكي في الفترة ما بين (1959-71) ويعتبر الأبرز في تاريخ الفريق، حيث يحتل الصدارة من حيث الأكثر قيادة للمباريات في كل المسابقات برصيد 424 لقاء.

ولم تتوقف أرقام المدرب الراحل عند هذا الحد بل أنه يعتبر الأكثر تتويجا بالألقاب مع الريال بعدما قاده للفوز بـ14 لقبا.

وبالنسبة للانتصارات المتتالية، فكان الرقم حكرا أيضا على مونيوز بعدما حقق مع الفريق الملكي 15 انتصارا متتاليا في موسم (1960-61) مع لاعبين كبار بحجم بوشكاش ودي ستيفانو وخينتو.

إلا أن زيدان استطاع أن يعادل هذا الرقم بانتصار اليوم، بل وأنه أمام فرصة ذهبية لكسره في حالة تحقيق انتصار واحد فقط في الجولة المقبلة أمام إسبانيول على ملعبه (كورنيا إل برات).

ولن يتوقف إنجاز زيزو، في حالة الفوز على الفريق الكتالوني، عند كسر رقم مونيوز فحسب، بل إنه سيعادل الرقم التاريخي في عدد الانتصارات المتتالية في الليجا والمسجل باسم بيب جوارديولا، المدير الفني الحالي لمانشستر سيتي الإنجليزي، الذي حققه مع برشلونة في موسم (2010-11).

وكانت الهزيمة الأخيرة التي تكبدها الميرينجي مع زيدان في الليجا أمام الغريم أتلتيكو مدريد في مباراة الدور الثاني بينهما على ملعب "سانتياجو برنابيو" في 27 فبراير وانتهت بهدف نظيف.

يذكر المدرب الفرنسي قد تولى تدريب الريال في يناير الماضي، عقب إقالة رافائيل بنيتيز بسبب سوء النتائج، وقاد الفريق للفوز باللقب الحادي عشر في دوري الأبطال بالتخصص أمام الأتلتي بركلات الترجيح، فضلا عن لقب السوبر الأوروبي على حساب مواطنه إشبيلية.

وبانتصار اوساسونا، تصدر ريال مدريد جدول الترتيب الليجا مؤقتا برصيد 9 نقاط، في انتظار ما ستسفر عنه نتائج باقي مباريات الجولة.