استعاد ليفربول توازنه في "البريميير ليج" بعدما اكتسح ضيفه حامل اللقب ليستر سيتي برباعية مقابل واحد مساء السبت ضمن مباريات الجولة الرابعة بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

أقيم اللقاء على ملعب "أنفيلد رود" معقل ليفربول.

حملت رباعية "الريدز" توقيع كل من البرازيلي روبرتو فيرمينيو، ثنائية في الدقيقتين 13 و89 ، والسنغالي ساديو ماني، في الدقيقة 31 ، وآدام لالانا في الدقيقة 56.

بينما تكفل جيمي فاردي بإحراز هدف "الثعالب الوحيد" قبل نهاية الشوط الأول بسبع دقائق.

كان ليفربول هو الطرف الأفضل في اللقاء ككل وقدم لاعبوه مباراة كبيرة بدأت منذ الدقيقة 13 عندما مرر جيمس ميلنر كرة بينية لفيرمينيو الذي رواغ دفاع ليستر قبل أن يسدد كرة أرضية على القدم الثابتة لكاسبر شمايكل ليعلن عن أول أهداف اللقاء.

واصل أصحاب الأرض صولاتهم وكان بإمكانهم مضاعفة النتيجة بهدف ثان في الدقيقة 27 بعد جملة رائعة بين ماني ولالانا حتى وصلت الكرة داخل منطقة الجزاء لستوريدج الذي لم يتوان عن تسديد كرة قوية أبعدها شمايكل عن مرماه ببراعة.

وأسفرت سيطرة رجال الألماني يورجن كلوب على اللقاء عن الهدف الثاني بأقدام ماني من جملة فنية رائعة، حيث مرر جوردان هندرسون كرة بينية طويلة لستوريدج الذي استلم الكرة داخل المنطقة قبل أن يلعبها بالكعب بشكل رائع لماني القادم من الخلف ليلمس الكرة بوجه القدم لتسكن شباك شمايكل الذي حاول إبعادها دون نجاح ووسط سيطرة ليفربول على اللقاء، أعاد مدافعه البرازيلي لوكاس ليفا الفريق الضيف للقاء إثر خطأ فادح في السيطرة على الكرة ليلعبها برعونة كبيرة بعرض المنطقة بعد ضغط من رياض محرز لتتهادي الكرة أمام فاردي والمرمى خالي من سيمون منيوليه، ليحولها في الشباك.

وفي الشوط الثاني، لم يتغير الحال كثيرا وواصل "الريدز" احكام قبضتهم على اللقاء، وتمكنوا من إحراز الهدف الثالث بعد لعبة جماعية مبدعة انتهت داخل المنطقة عند جيورجينهو فاينالدوم الذي مرر الكرة للخلف ليطلق لالانا قذيفة قوية لم يرها شمايكل إلا وهي داخل شباكه.

وكان بإمكان أصحاب الأرض مضاعفه النتيجة في أكثر من مناسبة كان أخطرها في الدقيقة 80 عندما مرر المتألق فيرمينيو تمريرة أرضية من اليسار مرت من الجمع وتهادت أمام لالانا وهو على بعد أمتار من المرمى ولكنه أطاح بالكرة بعيدا.

إلا أن فيرمينيو واصل تألقه وقتل آمال الضيوف في الرمق الأخير من اللقاء بعدما خطف ماني الكرة قبل شمايكل الذي خرج من مرماه لتشتيت الكرة لينطلق بالكرة قبل أن يمررها للبرازيلي الذي راوغ دفاع ليستر بمهارة كبيرة ووضع الكرة بهدوء في الشباك.

وبهذه النتيجة، يعود ليفربول لدرب الانتصارات من جديد، بعدما خسر خمس نقاط في آخر جولتين بالهزيمة أمام بيرنلي والتعادل مع توتنهام على الترتيب، ليرتفع رصيده للنقطة السابعة يحتل بها المركز الخامس.

بينما واصل حامل اللقب بدايته المخيبة للآمال بعدما تكبد هزيمته الثانية مقابل انتصار وحيد وتعادل ليظل رصيده عند 4 نقاط يقبع بها في المركز الخامس عشر مؤقتا حتى انتهاء باقي مباريات الجولة.

لمشاهدة أهداف المباراة اضغط هنا