شكر الكرواتي لوكا مودريتش جماهير ريال مدريد بعد تحيتهم الحارة له أثناء استبداله ومغادرته ملعب "سانتياجو برنابيو"، وذلك على خلفية تألقه في لقاء اليوم أمام أوساسونا الذي انتهى بفوز الميرينجي (5-2)، في الجولة الثالثة بالليجا، أحرز منها الكرواتي هدفا ، فضلا عن قيادته للفريق باقتدار، وأقر في الوقت ذاته بأن إنهاء مسيرته في الفريق يعتبر "حلما" بالنسبة له.

وقال اللاعب الدولي الكرواتي في تصريحات بالمنطقة المختلطة عقب اللقاء "أريد أن أشكر الجماهير على كل هذا الحب الذي تعطيني إياه يوما بعد يوم. أنا سعيد للغاية ومن جانبي، يمكنني القول بأنني سأقدم كل ما لدي لمساعدة الفريق".

وتابع "الجميع يريد إنهاء مسيرته في ريال مدريد، هو النادي الأفضل في العالم. قلتها مرار من قبل أن هذا هو حلمي، سنرى ماذا سيحدث، ولكن الأكيد أن هذا هو حلمي".

وأشار "زيدان يشجعني على التسديد بشكل أكبر على المرمى، الأجواء كانت حارة للغاية والأمر كان صعبا بالنسبة لموعد اللقاء، ولكننا قدمنا مباراة جيدة والانتصار كان كبيرا. يجب المواصلة على هذا النسق".

ويرى مودريتش أن المدرب الفرنسي، زين الدين زيدان، "يعني الكثير" بالنسبة لهم "وهو مدرب جيد للغاية"، مبرزا أنه "منذ قدومه" وريال مدريد يلعب "بطريقة افضل في كل مباراة".

واختتم تصريحاته بالتأكيد أن العقوبة الموقعة على الريال من قبل الفيفا بعدم إبرام أي صفقات خلال فترتي انتقال قادمتين، أي حتى يناير 2018 ، بداعي انتهاك القواعد المتعلقة بالتعاقد مع لاعبين قصر، لن تؤثر على الفريق الذي يمتلك الكتيبة الأفضل في العالم، على حد تعبيره.