حقق نادي روما فوزاً قاتلاً على سامبدوريا بثلاثة أهداف لأثنين في المباراة التي جمعت بينهما مساء اليوم الأحد في إطار مباريات الجولة الثالثة من الدوري الإيطالي "سيريا آ".

ونجح محمد صلاح في تسجيل هدفاً لروما خلال المباراة، حيث افتتح أهداف اللقاء في الدقيقة السابعة بعدما تلقى كرة عرضية حولها برأسه إلى داخل الشباك.

ويعد هذا الهدف هو الثاني لمحمد صلاح في الموسم الجديد من الدوري الإيطالي، بعدما سجل هدفاً في شباك أودينيزي بالجولة الأولى من المسابقة.

وبهذا الفوز يكون رصيد روما قد ارتفع إلى النقطة السابعة ليحتل المركز الثالث مناصفة مع نابولي، بينما تجمد رصيد سامبدوريا عند النقطة السادسة في المركز الخامس.

تشكيل روما: تشيزني، فلورينزي، مانولاس، خيسوس، بيريز، ناينجولان، دي روسي، ستروتمان، صلاح، بيروتي، الشعراوي.

الشوط الأول

بدأ روما المباراة ضاغطاً بقوة على دفاعات سامبدوريا بغية تسجيل هدف أول سريع، وهو ما حدث بالفعل عن طريق المصري محمد صلاح الذي افتتح النتيجة للذئاب.

واستطاع صلاح أن يسجل الهدف الأول لروما في الدقيقة السابعة من عمر اللقاء بعدما تلقى كرة عرضية من بيروتي ليحولها برأسه داخل الشباك مباشرة معلناً عن تقدم فريقه.

لاعبو سامبدوريا حاولوا إداراك هدف التعادل سريعاً عن طريق الضغط على دفاعات روما، في الوقت الذي تراجع فيه أصحاب الأرض للدفاع من أجل امتصاص حماس منافسهم.

الدقيقة 17 شهدت تسجيل سامبدوريا لهدف التعادل في شباك روما عن طريق لويس مورييل بعدما تلقى كرة طولية سددها على الطائر نحو المرمى ليفشل تشيزني في التصدي لها.

وكاد صلاح أن يسجل الهدف الثاني لروما بعدما تلقى تمريرة طويلة من ستروتمان في الدقيقة 32 لكن تدخل الحارس إيميليانو فيفيانو نجح في مضايقة المصري حيث ارتطمت الكرة به وتحولت لخارج المرمى.

سامبدوريا ضغط بقوة على روما في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول للمباراة، حتى نجح في فابيو كاوليريلا في إداراك الهدف الثاني للفريق في الدقيقة 41 بعدما تلقى كرة عرضية أخطأ تشيزني في تقديرها ليحولها اللاعب داخل الشباك بسهولة.

وهطلت الأمطار بكثافة مع الدقائق الاخيرة من عمر الشوط الأول مما أعاق حركة الكرة واللاعبين في الملعب، وهو ما أدى إلى تأخر انطلاق الشوط الثاني من المباراة.

الشوط الثاني

شارك محمد صلاح في سلسلة تمريرات مع لاعبي روما في الدقيقة 48، واستحوذ على الكرة ومررها لدجيكو الذي سددها قوية ابعدها حارس سامبدوريا.

ونجح دجيكو في احراز الهدف الثاني لنادي روما والتعادل في الدقيقة 61 من أحداث المباراة.

وكاد محمد صلاح أن يضيف الهدف الثالث لروما والثاني له بضربة رأس ايضا في الدقيقة 66، وعاد صلاح ليهدي دجيكو كرة رائعة داخل منطقة الجزاء لكن الأخير أهدرها.

وتلقى صلاح تمريرة خلف دفاعات سامبدوريا في الدقيقة 67، وانطلق وسدد كرة بقدمه اليمنى لكن حارس سامبدوريا يبعد الكرة الى ركلة ركنية.

روما اعتمد على التراجع للخلف بعد إدراك التعادل من أجل الاعتماد على الهجمات المرتدة مستغلاً سرعة محمد صلاح، في الوقت الذي ضغط فيه سامبدوريا بقوة.

سامبدوريا كاد أن يسجل الهدف الثالث في المباراة مع الدقيقة 75 بعد تسديدة قوية من ألفاريز إلا أنها علت عارضة تشيزني بمسافة قليلة.

وحاول سباليتي المدير الفني لروما مباغتة دفاع سامبدوريا بعدما دفع بإيتوربي بدلاً من ناينجولان، من أجل استغلال السرعة العالية للأرجنتيني ولكنها دون جدوى.

وحصل روما على ركلة جزاء في الدقيقة 93 من عمر المباراة لصالح دجيكو، حيث تصدى توتي لتصويبها ليضيف الهدف الثالث للذئاب، قبل ثوان قليلة من إطلاق حكم اللقاء صافرته معلناً نهاية المواجهة بفوز أصحاب الأرض بثلاثة أهداف لأثنين.

لمشاهدة أهداف المباراة.. اضغط هنا