أكد الجناح الإسباني، خيسي وردريجز، أن الانتقال من ريال مدريد إلى باريس سان جيرمان الفرنسي ليس فشلا، مبينا أنه لا تقلقه المنافسة على مكان في التشكيلة الأساسية مع لاعبين مثل الأوروجوائي إدينسون كافاني أو الأرجنتيني أنخل دي ماريا.

وفي مقابلة نشرتها اليوم صحيفة (لو باريزيان)، قال خيسي إن الرحيل عن الميرينجي من أجل الانضمام إلى البي إس جي يمثل فرصة لكي يثبت نفسه كلاعب كرة قدم ولا يمثل تراجعا في مسيرته الاحترافية.

وكان خيسي (25 عاما) قد انتقل من ريال مدريد إلى باريس سان جيرمان الفرنسي مقابل 25 مليون يورو، وقد خاض دقائق قليلة مع فريقه الجديد نظرا لخضوعه لعملية جراحية الشهر الماضي لعلاج التهاب الزائدة الدودية.

وأشار خيسي إلى أنه اضطر للقيام بجلسات مران مزدوجة لكي يتمكن من التكيف على إيقاع المباريات، مبرزا أن أهم شيء الآن هو أنه بات بمقدوره التدرب والتأقلم على حياته الجديدة، رغم أنه أشار "لا أعلم حتى الآن أين سأعيش، من الصعب جدا العثور على منزل في باريس".

ورغم المنافسة الضارية مع كافاني ودي ماريا على مكان في التشيكلة الأساسية للفريق الفرنسي، إلا أن خيسي يرى أن الأمر لن يكون معقدا بقدر ما كان عليه الوضع في الريال حيث كان يتنافس مع كريستيانو رونالدو وجاريث بيل وكريم بنزيمة.

وأوضح اللاعب الإسباني "كافاني لاعب كبير، ولكنني لست بديلا لأحد.. الأمر ليس ما كان عليه في ريال مدريد. أنا جئت إلى هنا ولدي توق للعب كافة المباريات رغم وجود لاعبين كبار في باريس".

كما قال خيسي إن مدرب باريس سان جيرمان، الإسباني أوناي إيمري، لم يعده بمكان في التشكيلة الأساسية بالفريق "مع إيمري يجب أن تثبت نفسك داخل الملعب، وإلا سينتهي بك الحال على مقاعد البدلاء. حتى اللاعبين الجيدين عليهم إثبات أنفسهم".

وعند سؤاله عن سر الفوز بدوري الأبطال الأوروبي، الذي توج به مرتين مع الريال، قال خيسي إن الأمر يكمن في تشكيل فريق بمثابة أسرة موحدة.

ومن ناحية أخرى، نفى خيسي أن يكون النادي الفرنسي قد أدرج بندا في عقده يلزمه بترك الموسيقى نظرا لأن اللاعب بدأ في 2014 مسيرته في موسيقى الريجي.