قال مدرب برشلونة الإسباني، لويس إنريكي، إن فريقه يشعر بـ"الضيق" عقب الخسارة "غير المتوقعة" أمام ألافيس السبت الماضي بالجولة الثالثة من الليجا (1-2)، وأشار الى أنه يريد أن يلعب ليونيل ميسي كل الدقائق لكن الأمر متوقف على حالته.

وصرح لويس إنريكي خلال مؤتمر صحفي عشية اللقاء "من الهام أن نبدأ بشكل جيد" خاصة بعد التعثر الأخير في الليجا.

وأوضح "من الأساسي البدء بشكل جيد، خاصة لروحنا المعنوية بعد الخسارة الأخيرة في الليجا غير المتوقعة"، مشيرا إلى أنه حذّر من الصعوبات التي سيضعها الفريق الاسكتلندي.

وعن حالة اللاعبين قال "بالقطع الفريق يشعر بالضيق، لأننا لا نحب الخسارة على ملعبنا، ولكن بعيدا عن هذا الضيق فنحن لا نحظى بوقت كاف للراحة بعد اللعب يوم السبت، لدينا رغبة كبيرة في اللعب غدا وفي رؤية ملعب كامب نو في أفضل حالاته في بطولة تستهوينا".

وأكد أنه يحب عدم الخسارة مطلقا، لكنه أشار إلى أنه كمدرب يحب دائما البحث عن "كيفية التحسن وتحديد المشكلات والبحث عن حلول لها والإقرار بوجود جوانب لا تستطيع السيطرة عليها في كرة القدم".

وعن المنافس، قال إنريكي "إنه فريق سيشبه كثيرا" ذلك الذي فاز عليه البرسا 3-1 خلال فترة الاعداد للموسم، ممتدحا أفكار مدرب سيلتك، برندان رودجرز، "سواء في اللعب أو الضغط على الخصم لافتكاك الكرة".

وقال "إنه عاشق لكرة القدم الجيدة ولتقديم فكرة كروية شيقة للغاية، في وقت قليل أصبحت لمسات المدرب واضحة على سيلتك، تعجبني أفكاره".

وبهذا الشكل، لا يستبعد المدير الفني للبلاوجرانا أن يعتمد رودجرز على الدفاع بخمسة لاعبين، كما فعل ألافيس، لذا أبرز أهمية أن يحظى لاعبوه بـ"يوم جيد لتخطي أي نوع من الدفاعات".

وعن حالة الأرجنتيني ليونيل ميسي، قال "أريد أن يلعب ميسي كل الدقائق، ولكن في هذه الحالة القرار سيعود للاعب نفسه. سيعتمد الأمر على حالته، التي ستحدد عدد الدقائق التي يمكن المشاركة فيها".

وشارك في مران برشلونة الحارس الألماني مارك تير شتيجن، الذي لايزال يعاني من مشكلات عضلية.