أكد البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني الحالي لنادي مانشستر يونايتد الإنجليزي على أن الذكرى الأفضل له في دوري ابطال أوروبا تتويجه بالبطولة مع انترناسيونالي الإيطالي وليس بورتو البرتغالي.

وسبق للبرتغالي الذي يغيب هذا الموسم عن دوري ابطال أوروبا لمشاركة اليونايتد في الدوري الأوروبي وأن توج مرتين بدوري الابطال مع بورتو 2004 وانترناسيونالي 2010.

وأشار المدرب في حوار جاء بصحيفة "ديلي ميل" الإنجليزية عن لماذا ذكراه مع انتر هي الأفضل من بورتو "الفريق الذي كنت ادربه في ذلك الوقت ببورتو كان مكون من لاعبين صغار وشباب والمستقبل كان امامهم".

وواصل "ربما لو لم نتوج بالبطولة في ذلك الوقت لما رحلت عن الفريق وكذلك عدد من اللاعبين، بعد الفوز بالبطولة رحل الجميع، كان يمكن ان يستمر الجميع لسنوات أخرى مع بورتو لولا هذا التتويج واصبح لدينا فرصة للفوز بالبطولة في أي عام اخر".

وتابع "أمام انتر، فكان الأمر مختلفا، فريق مكون من لاعبين كبار يريدون التتويج بدوري الابطال، لم يسبق لهم ان فعلوا هذا طوال مسيرتهم مع الفريق الإيطالي، الأمر كان معقدا بالنسبة".

وأضاف "المباراة النهائية في ذلك الوقت كانت فرصة أخيرة للاعبين مثل ماتيراتزي، زانيتي، كوردوبا، كامبياسو وتولدو، كان فريقا من كبار اللاعبين، اما الفوز بها الأن او لا للأبد، الرحلة كان مجنونة".

واستمر في حديثه قائلا "ماسيمو موراتي رئيس النادي أيضا كان الامر بالنسبة حلم، ظل رئيسا للنادي لسنوات ولم يحصل على البطولة، كذلك الجماهير، اخر تتويج أوروبي للفريق كان منذ 50 عاما".

واختتم في هذا الأمر قائلا "كل الظروف تجعل الأمر مثير للغاية، الجميع يطارد هذا الحلم، ليس بالنسبة لي تحديدا فقط سبق لي وفزت بالبطولة، لكن بالنسبة لهم كانت الفرصة الأخيرة لتحقيق هذا الحلم".

وتوج انتر بدوري ابطال اوروبا عام 2010 على حساب بايرن ميونيخ الألماني في نهائي البطولة بعد الفوز بنتيجة 2-0.