سجل التشيلي اليكسيس سانشيز هدفا في منتصف الشوط الثاني منح التعادل لفريق أرسنال أمام مضيفه باريس سان جيرمان في أولى جولات المجموعة الأولى بدوري الأبطال الأوروبي لكرة القدم.

فاجئ أصحاب الأرض الضيوف بهدف مباغت في الدقيقة الأولى من المباراة إثر تمريرة عرضية من الظهير الأيمن الإيفواري سيرجي أورييه تصل إلى الأوروجوائي إدينسون كافاني الذي يسكنها برأسه على يمين الحارس ديفيد أوسبينا.

وسيطر باريس سان جيرمان على أغلب فترات الشوط الأول وسط محاولات فاشلة من أرسنال للوصول للمرمى.

ونجح خط وسط بي إس جي في إجهاض هجمات المدفعجية، لينتهي الشوط الأول بالتعادل.

بدأ الشوط الثاني بنشاط ملحوظ من لاعبي باريس سان جيرمان، وفي (ق52) يطالب الجناح الأرجنتيني أنخل دي ماريا بضربة جزاء بعدما دفعه الإسباني ناتشو مونريال في منطقة المرمى.

وتبارى لاعبو باريس سان جيرمان في إهدار الفرص، ففي (ق60) يمرر أورييه كرة جميلة تصل إلى الفرنسي بليز ماتويدي الذي فشل في استقبالها، وبعدها بدقائق يهدر كافاني فرصة تسجيل هدف ثان بعدما وجد نفسه منفردا أمام المرمى لكنه يسدد الكرة بغرابة شديدة.

وفي (ق71) تصل كرة من منتصف الملعب إلى دي ماريا داخل منطقة الجزاء حيث يستقبلها ببراعة شديدة ويطلق تسديدة يتصدى لها الحارس.

ومع الدقيقة 77 ساد الصمت ملعب حديقة الأمراء بعدما أطلق لاعب الوسط النيجيري أليكس كيوبي تسديدة من داخل منطقة الجزاء من ناحية اليسار يتصدى لها الحارس الفونوس اريولا لتصل إلى التشيلي اليكسيس سانشيز المتمركز أمام المرمى ليضع الكرة بيمينه على يسار الحارس.

وقبل النهاية بعشر دقائق يطالب أصحاب الأرض بضربة جزاء بعد عرقلة حارس أرسنال لكافاني داخل منطقة الجزاء لكن الحكم لم يحتسبها.

وكاد أرسنال يحرز هدف التقدم بعدما أطلق سانشيز تسديدة قوية (ق82) لكنها تحيد عن المرمى ليطلق بعدها الحكم صافرة النهاية، وبعدها شارك محمد النني بديلاً في الدقيقة 84 .

وفي مباراة أخرى في نفس المجموعة نجا بازل السويسري من السقوط في فخ الهزيمة أمام لودوجوريتس رازجراد البلغاري بعد تعادل الفريقين بهدف لكل منهما، في لقاء لم يشارك فيه عمر جابر.

بدأ الضيوف التسجيل عبر البرازيلي جوناثان كافو (ق45) قبل أن يسجل السويسري ريناتو ستيفن هدف الإنقاذ لبازل (ق80).

وبهذه النتيجة تتساوى جميع فرق المجموعة في النقاط بنقطة وحيدة لكل فريق في انتظار الجولة الثانية بعد أسبوعين.