يبدأ ريال مدريد الأربعاء أمام سبورتنج لشبونة البرتغالي تحديه لحصد لقب دوري الأبطال الأوروبي للمرة الثانية عشر والثانية على التوالي في مستهل مشواره بدور المجموعات، بنزال يحمل أهمية خاصة لنجمه كريستيانو رونالدو.

وسيعود رونالدو في هذه المباراة للعب أمام النادي الذي تأهل فيه وشهد تفجر موهبته بشكل جعله "يقفز" نحو الدوري الإنجليزي الممتاز مع مانشستر يونايتد الذي انتقل منه لاحقا إلى النادي الملكي.

ويشهد ملعب سانتياجو برنابيو غدا الفصل الأول من "ملحمة دوري الأبطال 2016-2017" في الرحلة الملكية نحو الحفاظ على اللقب في مباراة يسعى رونالدو فيها لخوضها من بدايتها لنهايتها ومواصلة التسجيل.

وكانت أول مشاركة لكريستيانو هذا الموسم في الجولة الثالثة من الليجا أمام أوساسونا وسجل هدفا ولكنه لم يكمل المباراة بقرار من المدرب الفرنسي زين الدين زيدان خوفا من حدوث انتكاسة في اصابته.

وسيستعيد زيدان في هذه المباراة بكل تأكيد ثلاثي الـ"بي بي سي" المكون من الويلزي جاريث بيل والفرنسي كريم بنزيمة والبرتغالي كريستيانو رونالدو، حيث سيكون المتضرر الأكبر من هذا الأمر هو ألبارو موراتا الذي كان يلعب أساسيا بسبب اصابة الفرنسي.

وفي ظل غياب كل من الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس والظهير البرتغالي فابيو كوينتراو وعودة أغلب المصابين فإن زيدان اضطر لاتخاذ قرارات صعبة في قائمة المباراة تمثلت في استبعاد ناتشو فرناندز وإيسكو ألاركون وماركو أسينسيو.

وسيلعب زيدان بخط دفاعه التقليدي، عقب التغييرات التي لعب بها أمام أوساسونا، حيث يعود داني كارباخال ومارسيلو كظهيرين، فيما تقول كل المؤشرات أن رفائيل فاران سيشكل محور الدفاع بجانب سرخيو راموس.

وسيشارك البرازيلي كاسيميرو بكل تأكيد كمحور ارتكاز وأمامه الكرواتي المتألق لوكا مودريتش والألماني الأنيق توني كروس كصانعي ألعاب.

ويرفع الريال الستار عن مشواره في دوري الأبطال بعد 109 أيام من التتويج باللقب في ميلانو، النسخة التي فاز فيها بكل المباريات التي لعبها على ملعب سانتياجو برنابيو حيث سجل عليه 19 هدفا دون أن تهتز شباكه ولا مرة على أرضه.

وتاريخيا لم يخسر ريال مدريد على أرضه في أي مباراة خاضها أمام فريق برتغالي، حيث حقق ثمانية انتصارات وتعادل في مرة واحدة.

وعلى الجانب الأخر يظهر سبورتنج الذي لا يحمل في خزائنه الدولية سوى لقب واحد لكأس الكؤوس الأوروبية توج به في حقبة الستينيات.

ويعي النادي البرتغالي أن التأهل لثمن النهائي لن يكون سهلا في ظل وجود بروسيا دورتموند بالمجموعة الذي يعد بجانب الريال المرشح الأساسي للتأهل من مرحلة المجموعات.

وقال جورجي جيسوس مدرب النادي البرتغالي بعد مباراة الفريق الأخيرة بالدوري "سنذهب إلى مدريد دون أي خوف".

وعلى الرغم من أن فريق "الأسود" فقد عددا من لاعبيه مثل جواو ماريو وإسلام سليماني، إلا أنه أنفق 70 مليون يورو في تعزيزات جديدة وهو رقم قياسي في تاريخ النادي.

وعلى الصعيد المحلي يتصدر "الأسود" الدوري البرتغالي عقب أربع انتصارات متتالية، بما فيها فوز على بورتو وانتصارا قويا على موريرينسي السبت الماضي بثلاثية نظيفة.

وشارك في المباراة الأخيرة لأول مرة مع الفريق الهولندي باس دوست، أغلى صفقة في تاريخ النادي، حيث تمكن من التسجيل وسيكون غالبا ضمن التشكيل الأساسي.

وغالبا ما سيرافق دوست في الهجوم الأرجنتيني آلان رويز حيث سيلعب جيسوس غالبا بخطة 4-4-2 التي يعتمد عليها دائما.

وبخلاف مواجهة فريقه القديم فإن كريستيانو سيلعب أمام ثلاثة من زملائه في منتخب البرتغال الذي توج معه مؤخرا بلقب كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016) وهم روي باتريسيو وويليام كارفاليو وأدرين سيلفا.

التشكيل المحتمل:.

ريال مدريد: كاسياس وكارباخال وفاران وسرخيو راموس ومارسيلو وكاسيميرو وكروس ومودريتش وبيل وكريستيانو رونالدو وبنزيمة.

سبورتنج: روي باتريسيو وسكوليتو وكواتيس وروبين سيميدو وبرونو سيزار وويليام كارفاليو وأدرين سيلفا وجيلسون مارتينس وجويل كامبيل وآلان رويز وباس دوست.

الحكم: باولو تاليافينتو.

الملعب: سانتياجو برنابيو.

الموعد: 18.45 بتوقيت جرينتش.