انتخب السلوفيني ألكسندر سيفرين اليوم الأربعاء رئيسا للاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) خلفا للفرنسي ميشيل بلاتيني ، الموقوف حاليا ، وذلك بعد أن تفوق في عدد الأصوات على منافسه الهولندي مايكل فان براج ، في الانتخابات التي جرت اليوم خلال الاجتماع الاستثنائي للجمعية العمومية (كونجرس اليويفا) بالعاصمة اليونانية أثينا.

وأعلن فوز سيفرين 48/ عاما/ بعد أن حصد 42 صوتا ليحسم المنافسة بالأغلبية المطلقة (50 + 1) في الجولة الأولى ، بينما حصل فان براج رئيس الاتحاد الهولندي على 13 صوتا.

وشارك في التصويت الاتحادات الوطنية ال55 باليويفا ، وقد وقع الاختيار على سيفرين ليكمل بذلك الفترة المتبقية من ولاية بلاتيني التي كان من المفترض أن تنتهي في آذار/مارس 2019 .

وفي افتتاح فعاليات الكونجرس ، أكد بلاتيني شعوره براحة الضمير وهو يرحل رسميا عن منصب رئيس اليويفا.

وقال بلاتيني أمام الحضور ، حيث حصل على إذن من الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) لإلقاء كلمة رغم عقوبة الإيقاف التي يخضع لها لمدة أربعة أعوام "أنتم بصدد مواصلة هذا العمل الرائع بدوني. أشعر براحة الضمير ، لم أرتكب أخطاء وسأواصل النضال أمام المحاكم."

وتلقى بلاتيني عقوبة الإيقاف في القضية المتعلقة بتلقيه مبلغ "مثير للشبهات" قيمته مليوني فرنك سويسري (مليوني دولار) من السويسري جوزيف بلاتر رئيس الفيفا السابق ، في عام 2011 ، بدعوى أنه نظير عمل بلاتيني كمستشار رئاسي للفيفا قبلها بنحو عشرة أعوام.