أكد ماسيميليانو أليجري مدرب يوفنتوس الإيطالي أن فريقه، الذي تعادل سلبيا في عقر داره أمام إشبيلية الإسباني في أولى جولات المجموعة الثامنة بدوري الأبطال، يجب ألا يخرج من هذه المواجهة محبطا، لأن "جميع الاحتمالات ما زالت قائمة للعبور إلى الدور التالي".

وقال أليجري في تصريحات تلفزيونية عقب اللقاء "افتقدنا للتوازن اليوم. كنا نريد الفوز ولكن الأمر صعب دائما في البطولات الأوروبية. يجب ألا نخرج محبطين بعد هذه المباراة لأن جميع الاحتمالات ما زالت قائمة للعبور إلى الدور التالي".

وأضاف "من الممكن أن تتعادل في مباراة"، مشددا على أن فريقه يجب عليه "التحسن على مستوى اللعب"، إلا أنه أعرب عن شعوره بالتفاؤل إزاء مستقبل الفريق.

وأكد "لم نستطع تسجيل أهداف ولكننا خلقنا فرصا عديدة. يجب أن نتحسن على مستوى اللعب الجماعي لأننا خلقنا فرصا فقط عبر (الألماني سامي) خضيرة في الشوط الأول. اعتقد أن لدينا إمكانيات كبيرة للتحسن".

وعن التغييرات التي أجراها في المنعطف الأخير من اللقاء، عندما أعطى الفرصة للكرواتي ماركو بياكا وترك مواطنه ماريو ماندزوكيتش على مقاعد البدلاء، أوضح أليجري بأنه كان يحتاج أكثر للاعب يمتلك القدرة على المراوغة.

وقال في هذا الصدد "كنت سأدفع بماندزوكيتش أو بياكا، ولكني كنت أبحث عن لاعب يمكنه خلق المتاعب بمراوغاته ويستفيد بشكل أكبر من المساحات. كنت استطيع الدفع بماندزوكيتش، لكن المنافسين كانوا أقوياء داخل منطقة الجزاء".