أقر الفرنسي زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد الإسباني، بالصعوبات التي سيواجهها من أجل تكرار "إنجاز" العام الماضي بالتتويج بلقب دوري الأبطال، معبرا في الوقت ذاته عن "سعادته" بالفوز القاتل الذي حققه الفريق اليوم أمام سبورتنج لشبونة بنتيجة (2-1) مساء الأربعاء في الجولة الأولى للمجموعة السادسة بدوري الأبطال.

وقال زيدان خلال المؤتمر الصحفي عقب اللقاء "أنا سعيد للغاية بالنقاط الثلاث التي حصدناها بعد معاناة، ولكننا في نفس الوقت لم نستسلم والأهم هو الفوز في النهاية. التغييرات تساعدك على تحسين أداء الفريق، وما قدمه اللاعبون الثلاثة الذين دخلوا لأرض الملعب، ساعدنا كثيرا".

وأضاف "كنت على يقين من أننا سنعود في النتيجة، ولا أعلم إن كانت مستحقة أم لا، ولكن كان واضحا أننا قاتلنا حتى النهاية ويجب اللعب حتى الدقيقة الأخيرة".

وتابع "هذه المجموعة مترابطة للغاية ونعلم أنه في أي وقت يمكننا صناعة الفارق وهذا ما حدث هذه الليلة، على الرغم من أنها لم تكن مباراة متكاملة من جانبنا. تحقيق الفوز هو الأهم".

وأقر المدرب الفرنسي أن مواطنه كريم بنزيمة لم يكن في أفضل حالاته اليوم، في الوقت الذي أثنى فيه كثيرا على ألبارو موراتا والفارق الذي صنعه عقب نزوله لأرض الملعب.

وقال في هذا الصدد "بنزيمة لم يلعب كثيرا ولكنني رأيته في حالة جيدة بعد وقت طويل لم يبدأ فيه أي مباراة كأساسي. من الطبيعي أن يكون بطيئا بعض الشيء، يمكنه التحسن كثيرا ولا زلنا في بداية الموسم، والأهم أن يعمل بجهد ويؤمن بقدرته على تقديم أي شيء للفريق مثل باقي اللاعبين".

وتابع "عندما يكون هناك بعض اللاعبين في غير حالتهم الطبيعية، فدائما ما يكون هناك زميل يمكنه صناعة الفارق".

وأردف "هذا ما أفكر فيه دائما مع موراتا، سواء أحرز هدفا أم لا. يجب مطالبته بالتسجيل لأنه المهاجم ولكني سعيد بالعمل الذي يقدمه، هو يدافع جيدا واليوم لم يبدأ المباراة. من الجيد أن تمتلك العديد من اللاعبين الذين يمكنهم صناعة الفارق. ليس جميع المدربين لديهم هذه الإمكانيات، وأنا محظوظ بهذا الأمر".

وعن تأزم موقف الفريق خلال مباراة اليوم، قبل أن يتدارك الأمر في الوقت القاتل، قال إن السبب في هذا الأمر هو المنافس سبورتنج لشبونة.

وقال في هذا الصدد "كان أمامنا منافس شرس يقاتل على كل كرة ولاسيما في الشوط الأول الذي كنا غائبين فيه. ولكننا بعد ذلك عدنا للقاء وصنعنا العديد من الفرص. التغييرات كان لها عامل إيجابي وأنا سعيد بما قدمه خاميس وألبارو ولوكاس".

وتابع "نحن ريال مدريد ونعلم أن كل مباراة ستكون معقدة وسيزيد المنافسين من صعوبة مهمتنا، ولكننا في نفس الوقت نعلم أنه بإمكاننا صناعة الفارق ولن نستسلم أبدا. أقول بهدوء وبابتسامة أننا لنو نفوز في كل مباراة 5-0. اليوم عانينا من أجل الفوز بالنقاط الثلاث".

يذكر أنه بعد هذا الانتصار العصيب، احتل الفريق الملكي المركز الثاني برصيد 3 نقاط وبفارق الأهداف خلف المتصدر بروسيا دورتموند الألماني الذي اكتسح مضيفه ليجيا وارسو بسداسية نظيفة.