أبرزت الصحافة العالمية الصادرة اليوم الخميس الانتفاضة التي حققها ريال مدريد أمس بفوزه على سبورتنج لشبونة في مستهل مشوارهما بدور المجموعات بدوري الأبطال الأوروبي 2-1 في الوقت القاتل من اللقاء، ووصفت الأمر بـ"معجزة حامل اللقب".

ففي الصحف الرياضية الإسبانية، أشارت (ماركا) اليوم إلى أن الريال حقق انتفاضة جديدة وفاز في الوقت المحتسب بدلا من ضائع على يد ألبارو موراتا، بعد مباراة سيئة للملكي صاحب الأرض في حين تفوق الضيوف منذ بداية اللقاء.

وجاء عنوان (ماركا) كالتالي "هكذا هكذا هكذا فاز ريال مدريد"، مصحوبا بصورة لموراتا وهو يحتفل بهدف الفوز الذي أحرزه في الوقت المحتسب بدلا من الضائع، بعد دقائق قليلة من إدراك كريستيانو رونالدو للتعادل قبل ثواني من نهاية الوقت الأصلي.

أما (أس) فاختارت "موراتا العظيم" عنوانا لها مصحوبا بصورة للاعب وهو يحتفل بهدفه، بينما أبرزت تصريحات مدرب الريال، الفرنسي زين الدين زيدان، الذي قال "هذا هو ريال مدريد، نحن ندرك أن بمقدورنا قلب الأمور في دقائق".

فيما تجاهلت الصحف الكتالونية الأمر واهتمت بإبراز تفوق نجم برشلونة، ليونيل ميسي، على مواطنه لاعب الريال الراحل، ألفريدو دي ستيفانو، حيث أصبح "البرغوث" أكثر لاعب أرجنتينى تسجيلا للأهداف مع الأندية التى لعب لها ومع المنتخب (515 هدفا) مقابل 514 لدي ستيفانو.

ونشرت صحيفتا (سبورت) و(الموندو ديبورتيفو) صورة لميسي متحدثة هذا الإنجاز، ولم تتطرق الأولى على غلافها لمباراة الريال، بينما اكتفت الصحيفة الثانية بنبأ مقتضب في الجزء الأسفل من الغلاف عن أن كريستيانو وموراتا قاما بحل المباراة.

وفي الصحف العالمية، قالت (أ بولا) البرتغالية إن كريستيانو وموراتا سرقا حلم سبورتنج في مدريد، مبرزة قوة الفريق البرتغالي أمام الملكي الذي يدربه زيدان، وعدم إهدار كريستيانو لفرصة التعادل لفريقه.

وأشارت (ريكورد) إلى أن سبورتنج بقي دون تحقيق المجد رغم الأداء الرائع الذي قدمه أمام الريال.

واختارت (أوليه) الأرجنتينية "معجزة حامل اللقب" عنوانا لها، مبرزة أن الملكي كان سيمنى بالهزيمة على أرضه إلى أن ظهر كريستيانو وموراتا لإنقاذه.

بينما أبرزت (جازيتا) الإيطالية معاناة الريال، حامل لقب التشامبيونز ليج بعد أن توج به العام الماضي للمرة الـ11 في تاريخه، من أجل تحقيق الفوز على سبورتنج لشبونة.

فيما ذكرت (ميرور) البريطانية أن هدفي كريستيانو وموراتا أنقذا الملكي من الهزيمة أمام سبورتنج الذي بدا وكأنه سيحقق مفاجأة بالفوز على الريال في معقله "سانتياجو برنابيو".

أما (ليكيب) الفرنسية فترى أن الميرينجي بذل جهدا أكبر مما كان يفضله زيدان لكي يحقق الفوز على ضيفه سبورتنج.