عاد الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لريال مدريد، لاتباع سياسة التدوير في اختيار التشكيل الأساسي للفريق وذلك استعدادا للمواجهة المقبلة في رابع جولات الليجا يوم الأحد المقبل أمام إسبانيول، حيث أن جميع المؤشرات تؤكد عدم الدفع بجاريث بيل منذ البداية، بينما ارتفعت أسهم الكولومبي خاميس روريجيز للمشاركة كأساسي.

ولم يستطع الجناح الويلزي أن يكمل مباراة الأمس أمام سبورتنج لشبونة البرتغالي في أولى جولات المجموعة السادسة بدوري الأبطال بعدما تلقى ضربة قوية في الفخذ خلال لعبة مشتركة مع الأوروجوائي سيباستيان كواتيس.

وحال شعور اللاعب بالألم الشديد دون استكمال اللقاء حتى النهاية ليغادر الملعب وينزل بدلا منه لوكاس فاسكيز.

ومن المقرر أن يحصل بيل على راحة خلال المواجهة المقبلة ولن يسافلا مع الفريق إلى مدينة برشلونة لمواجهة الفريق الكتالوني، في الوقت الذي سينفصل فيه ثلاثي الهجوم الملكي المعروف بـ(بي بي سي)، بعدما شاركوا سويا خلال مباراة الأمس لأول مرة منذ نهائي دوري الأبطال أمام أتلتيكو مدريد نهاية شهر مايو الماضي.

وارتفعت أسهم الكولومبي خاميس رودريجيز للمشاركة كأساسي خلال مواجهة الليجا المقبلة مكان بيل، وذلك بعدما ساهم بقوة في فوز الفريق بمواجهة الأمس عقب نزوله في الدقيقة 77 وصنع الهدف الثاني الذي أحرزه ألبارو موراتا بالرأس في الثواني الأخيرة من عمر اللقاء.

وخلال المؤتمر الصحفي عقب لقاء الأمس، أقر زيدان بالمجهود الكبير الذي بذله الدولي الكولومبي منذ نزوله للملعب، وألمح لإمكانية الدفع به كأساسي يوم الأحد المقبل للمرة الأولى منذ بداية هذا الموسم.

وسيعود الميرينجي للتدريبات غدا الجمعة بالمدينة الرياضية، والتي ستشهد عودة كل من إيسكو ألاركون، الذي شفي لتوه من إصابة الكاحل، وماركو أسينسيو، الذي يمكن الدفع به أيضا لدقائق من أجل إراحة الألماني توني كروس.

ويحتل ريال مدريد صدارة الليجا بعد ثلاث جولات بعدما حصد العلامة الكاملة، فيما يأتي إسبانيول في المركز الخامس عشر برصيد نقطتين جمعهما من تعادلين وهزيمة.