وافقت محكمة التحكيم الرياضية (تاس) اليوم على السماح للاعبي ريال مدريد من الناشئين بالعودة إلى اللعب، بعد موافقتها على طلب النادي الإسباني في هذا الخصوص، نظرا للعقوبة المفروضة عليه من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في هذا الشأن.

وبهذا الشكل سيتمكن لاعبو الريال الناشئين من اللعب في صفوف فرق الناشئين، لكن هذا لا يعني تمكن النادي الإسباني من تسجيل لاعبين جدد.

وذكر النادي الملكي في بيان أنه سيواصل الاجراءات الساعية لإلغاء قرار الفيفا بالكامل، والخاص بحرمانه من تسجيل لاعبين جدد لموسمي انتقالات متتاليين، لارتكابه مخالفات في التعاقد مع لاعبين قصر.

وكانت لجنة الاستئناف التابعة للفيفا قد رفضت يوم 8 سبتمبر الجاري تظلم ناديي ريال وأتلتيكو مدريد الإسبانيين ضد قرار لجنة الانضباط التابعة للاتحاد الدولي للعبة بخصوص معاقبة الناديين لمخالفتهما اللائحة السارية بشأن انتقالات وقيد لاعبي كرة قدم تقل أعمارهم عن 18 عاما.

وتم منح الناديين مهلة قدرها 90 يوما لتسوية أوضاع جميع اللاعبين القصر المتضررين.

وطبقت العقوبة بعد التحقيقات التي أجرتها هيئة (فيفا ترانسفير ماتشينج سيستم) وتركزت على مشاركة لاعبين قصر في الفترة بين عامي 2007 و2014 بالنسبة لأتلتيكو وفي الفترة من 2005 وحتى 2014 بالنسبة لريال مدريد.