قال حارس المرمى الإنجليزي، جو هارت، إنه رحل عن مانشستر سيتي نظرا لأن مدرب الفريق، بيب جوارديولا، كان "واضحا جدا" معه وأخبره أنه لا يدخل ضمن خططه وترك له خيار الرحيل أو البقاء.

ولم يدخل هارت ضمن خطط جوارديولا الذي قام بالتعاقد مع حارس المرمى التشيلي كلاوديو برافو، مما جعل الحارس الإنجليزي يترك السيتيزنس هذا الصيف لينضم إلى تورينو الإيطالي على سبيل الإعارة لموسم واحد.

وفي المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم الجمعة لتقديمه كلاعب جديد في صفوف النادي الإيطالي، أوضح هارت "أنا الآن في تورينو ولا أفكر سوى في القيام بالأمور بنحو جيد. جوارديولا كان واضحا جدا معي ومنحني الخيار لكي أقرر، وقد قمت بذلك".

وأضاف هارت البالغ من العمر 29 عاما "كل شخص لديه رأي خاص به، وجوارديولا أيضا له رأيه".

وأقر هارت، الذي لعب في صفوف المان سيتي على مدار عشرة أعوام، بأن قرار الرحيل عن إنجلترا لم يكن سهلا، رغم أنه أبرز رغبته في "استغلال الفرصة" المتاحة له حاليا.

وعند سؤاله عن المنافسة بين تورينو ويوفنتوس، أشار هارت إلى أن ناديه الجديد لديه "إرث تاريخي فريد" كما أن مشجعيه يتمتعون "بشغف كبير".

وحول من يعتبرهم نموذجا يحتذى به، قال هارت إنه دائما يقدر مواطنه ديفيد سيمان كما يكن الإعجاب للألماني مانويل نوير والإيطالي جيانلويجي بوفون.

وأكد "عندما كنت صغيرا أعجبت بسيمان، بعدها أصبحنا أصدقاء وقدم لي النصح. في أوروبا هناك الكثير من حراس المرمى الرائعين أمثال نوير وبوفون".