تحمل مواجهة حامل اللقب برشلونة مع أتلتيكو مدريد الاربعاء في الدوري الإسباني مواجهات فردية عديدة في مختلف خطوط اللعب.

1- لويس سواريز-جودين:.

رغم صداقتهما وزمالتهما في منتخب أوروجواي الذي قاداه لتحقيق لقب بطولة كوبا أمريكا 2011 إلا أن أولى المبارايات القوية في الليجا، تنتظر مواجهة خاصة بين قائد دفاع الروخيبلانكوس المتميز والذي لم تستقبل شباك فريقه سوى هدف واحد في آخر خمس مواجهات، ولويس سواريز، ماكينة تهديف البلوجرانا.

في آخر لقاء جمعهما على ملعب كامب نو في الليجا، انتهى المطاف بطرد المدافع بعد تدخلين عنيفين ضد سواريز.

ويتميز سواريز بالقوة البدنية والتحركات الذكية والقدرات التهديفية التي تجعل من الصعب إيقاف المهاجم الذي أحرز أربعة أهداف في أتلتيكو خلال سبع مواجهات.

في المقابل سجل جودين أيضا في كامب نو حينما توج الأتلتي بطلا لليجا في 2014.

2- ميسي- فليبي لويز:.

أحرز النجم الارجنتيني 25 هدفا في 30 لقاء أمام اتلتيكو مدريد. لم يسجل أي لاعب آخر أهدافا أكثر منه في مرمى الأتلتي. في المقابل، يعد الظهير البرازيلي أكثر اللاعبين في مستواه البدني بفريق العاصمة هذا الموسم. مستواه المذهل يظهر بوضوح في بداية الموسم.

وسيتواجه اللاعبان الاربعاء على ملعب كامب نو، في مواجهة فردية أخرى مثيرة خلال المباراة. وسيسعى فليبي لويز الذي يعد صمام أمان في الدفاع ويتميز بالخفة في الهجوم في ظل حالته البدنية المدهشة لإيقاف ميسي الذي سجل خمسة اهداف في آخر ثماني مباريات ضد أتلتيكو، رغم أنه لم يزر الشباك في آخر لقائين بين الفريقين في دوري الابطال.

3- نيمار-خوانفران:.

"إنه يعجبني، إنه يستمتع ويرقص ويغني ويدمر الخصم"، عبارة قالها الارجنتيني دييجو سيميوني الاربعاء عن المهاجم البرازيلي الذي سيلعب في جبهة خوانفران، العائد للتشكيل الاساسي بعد إراحته السبت أمام سبورتنج خيخون، والذي تفوق في مراقبة نيمار في آخر مباراتين بين الفريقين.

كبح خوانفران جماح البرازيلي وتفوق عليه في ذهاب وإياب ربع نهائي التشامبيونز ليج في كل من كامب نو وفيسنتي كالديرون. في هذا الموسم، سجل نيمار هدفين بعد أن غاب عن أول أربع لقاءات لفريقه، وصنع خمسة أهداف في ثلاثة مواجهات رسمية.

4- ماسكيرانو-جريزمان:.

فتح غياب المدافع صامويل أومتيتي لاصابته بتمزق في الرباط الداخلي للركبة اليسرى الباب لعودة اللاعب الارجنتيني للعب في قلب دفاع البرسا، حيث سيكون أمام مهمة صعبة وهي إيقاف الفرنسي أنطوان جريزمان هداف الفريق في الموسمين الأخيرين، والحالي أيضا بأربعة أهداف.

يقول سيميوني عن لاعبه "هو من أفضل اللاعبين الذين يترجمون أين وكيف يتحركون" سواء في الوسط أو على الاطراف أو خلف المهاجمين وله القدرة على قيادة الفريق ولعب الكرات الثابتة والمراوغة والتسجيل بالرأس.

5- بيكيه-جاميرو:.

يقترب جاميرو المنتشي بالتسجيل السبت الماضي في مرمى سبورتنج خيخون من الاندماج تماما في صفوف الاتلتي الذي أحرز له هدفين هذا الموسم، وهو ماكينة لا تكل في الضغط وسريع في المراوغة وصاحب تسديدات ماكرة وهداف له القدرة على الربط بشكل جيد مع جريزمان.

ويواجه جاميرو في اللقاء أحد أفضل المدافعين في العالم، وهو بيكيه الذي تراكمت لديه خبرات طويلة وصاحب مهارات رائعة في الدفاع وستكون المواجهة حاسمة في سير اللقاء بين دفاع البرسا والضغط المكثف المتوقع في البداية من الاتلتي.

6- سيرجي روبرتو-كاراسكو:.

يكمل المدرب دييجو سيميوني وسط ملعبه بالجناح الخطير على الجهة اليسرى، يانيك كاراسكو. شكل اللاعب البلجيكي في مواجهات فريقه ضد برشلونة الموسم الماضي والتي كانت الاولى له أمام البلوجرانا، من خلال تحركاته العرضية وسرعته ومراوغاته مشكلة لدفاع البرسا، سواء في الهجوم أو في الناحية اليسرى.

سيتولى سيرجي روبرتو وريث مركز الظهير الايمن من داني الفيش في البرسا مهمة مراقبته في الدفاع وتخطيه للخروج نحو الهجوم في مواجهة أخرى مثيرة خلال اللقاء.