أكد الرئيس الجديد للاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا)، ألكسندر تشيفرين، اليوم من لندن أن العاصمة البريطانية هي "الخيار الأفضل" لاحتضان الدورين نصف النهائي والنهائي لبطولة أمم أوروبا 2020 على ملعب ويمبلي.

وشارك تشيفرين إلى جانب شخصيات أخرى مثل عمدة لندن، العمالي صادق خان، في حفل للكشف عن شعار البطولة، بمقر بلدية المدينة.

وستقام البطولة في 13 مدينة مختلفة في أوروبا، منها لندن، لأول مرة في التاريخ، وذلك بمناسبة مرور 60 عاما عليها.

وصرح المحامي السلوفيني ورئيس الاتحاد السلوفيني السابق للعبة، والذي تولى مسؤولية اليويفا قبل أسبوع خلفا للفرنسي ميشيل بلاتيني "إنني سعيد بالتواجد في إنجلترا، البلد التي أعطت كرة القدم لباقي العالم".

وتحدث تشيفرين بشكل إيجابي عن بطولة اليورو 2020 والتي سيشارك فيها أيضا 24 منتخبا وستحتضنها مدن امستردام وباكو وبلباو وبروكسل وبوخارست وبودابست وكوبنهاجن ودبلن وجلاسجو وميونخ وروما وسان بطرسبرج، إضافة للندن.

كما امتدح لندن، قائلا "إنها مدينة رائعة وحاضنة للثقافات ونابضة بالحياة، لديها إرث حضاري وتقاليد".

وحضر الحفل أيضا ممثلون عن الدول التي ستحتضن البطولة، إضافة لمدرب المنتخب الإنجليزي، سام ألاردايس، حيث أكد تشيفرين أمامهم "يورو 2020 ستكون فريدة وبطولة للذكرى".

بدوره أبدى عمدة لندن "تشوقه" لاحتضان الدورين نصف النهائي والنهائي من المسابقة، معتبرا كرة القدم "جسرا يربط بين أشخاص من عرقيات وأماكن مختلفة".

وينتظر أن تقوم باقي المدن المحتضنة للبطولة خلال الأسابيع القادمة بإقامة احتفاليات مماثلة لما تم اليوم في لندن.