أعرب لويس إنريكي مارتينيز مدرب برشلونة، عن خيبه أمله بعدما فقد نقطتين بالتعادل أمام أتلتيكو مدريد (1-1) مساء الأربعاء في الجولة الخامسة لليجا، مؤكدا في الوقت ذاته أن فريقه "سيطر على مجريات اللقاء تماما وخلق العديد من الفرص" من أجل الحصول على الثلاث نقاط.

وقال إنريكي خلال المؤتمر الصحفي عقب اللقاء "كنا نعلم منذ البداية أن المباراة لن تكون سهلة أمام فريق منظم دفاعيا ولن يترك لنا مساحات كبيرة وهو ما جعل الأمور معقدة للغاية ".

وتابع "قدمنا شوط أول قوي للغاية ولكن دون فرص كثيرة. هاجمنا بكل قوة وقابلوا هذا الهجوم بدفاع رائع. للأسف تمكنوا من إدراك التعادل بلعبة فيها الكثير من الحظ. نعلم أن هناك الكثير من الجوانب التي يجب تحسينها، ولكننا مازلنا في البداية".

كما أعرب إنريكي عن أسفه لإصابة ليونيل ميسي، الذي تأكد غيابه لثلاثة أسابيع للإصابة بعد تعرضه لتمزق في العضلة الضامة لساقه اليمنى، إلا أنه أكد أن الفريق سيواصل اللعب "بقوة كبيرة" حتى في غياب الأرجنتيني.

وقال في هذا الصدد "أنا لست طبيبا حتى أتحدث في هذا الأمر. كرة القدم تخسر كثيرا في غياب ميسي. عانينا من هذا الأمر أيضا في العام الماضي والفريق كان يقدم مستوى طيب. يجب علينا البحث عن حلول ولكننا سنواصل بنفس القوة. هذا هو الوضع المثالي من أجل التحسن".

وغادر أيضا لاعب الوسط سرجيو بوسكيتس أرض الملعب قبل دقائق من خروج ميسي بعدما اشتكى من ارتفاع في درجه حرارته، وذلك وفقا لما أكده إنريكي.

وأوضح المدرب "بوسكيتس بحالة جيدة، لقد عانى من ارتفاع في درجة الحرارة، وتحامل على نفسه من أجل المشاركة ولكنه لم يستطع المواصلة ولم نرد المخاطرة به في هذه الظروف. في الشوط الثاني، لم يعد يقدر على مواصلة اللعب".

وتلقى الفريق الكتالوني هدف التعادل تحديدا بعد خروج الثنائي، في لعبة وصفها إنريكي بـ"ضربة حظ"، حيث أن الأتلتي استفاد من "تمريرة توريس بين قدمي بيكيه وانزلاق" ماسكيرانو.

وأردف "صنعنا فرصا كثيرة من أجل الخروج بنتيجة أخرى".

وبهذه النتيجة فشل البرسا في استغلال تعثر غريمه التقليدي ريال مدريد، الذي تعادل إيجابيا أمام ضيفه فياريال (1-1)، ليضيف نقطة وحيدة جعلت رصيده 10 ويبقى الفارق كما هو مع الميرينجي عند 3 نقاط.

في المقابل، أصبح رصيد الأتلتي 9 نقاط ويأتي خلف برشلونة مباشرة في المركز الرابع.