يتطلع كل من ريال مدريد وبرشلونة إلى استعادة نغمة الانتصارات في الدوري الأسباني بعد سقوط كليهما في فخ التعادل مساء الأربعاء في المرحلة الخامسة من المسابقة.

ولكن كلا من الفريقين سيواجه اختبارا صعبا خارج ملعبه السبت، حيث يحل الريال ضيفا على لاس بالماس ويحل برشلونة ضيفا على سبورتنج خيخون ضمن منافسات المرحلة السادسة من المسابقة.

وتوقع معظم الخبراء بأن يحكم كلا من الفريقين قبضته على نقاط الفوز في المباريات الأولى بالمسابقة ولكن كليهما أهدر نقطتين ثمينتين في مباراته على ملعبه.

وسقط الريال في فخ التعادل 1 / 1 مع فياريال ليهدر أول نقطتين له في المسابقة هذا الموسم فيما تخلى برشلونة عن تقدمه واكتفى بالتعادل 1 / 1 مع ضيفه أتلتيكو مدريد ليرتفع رصيد النقاط التي فقدها حامل اللقب في المسابقة حتى الآن إلى خمس نقاط في خمس مباريات بعدما سقط في فخ الهزيمة أمام ألافيس.

وعلقت إذاعة "ماركا" على نتائج الفريقين بعد مباراتي الفريقين قائلة : "سيكون موسما أكثر جاذبية وإثارة مما توقع معظم الناس. مباريات الأربعاء أظهرت أن الفريقين الكبيرين يعانيان للسيطرة على إيقاع اللعب خاصة في ظل قوة المنافسين ووجود بعض الإصابات في صفوف الفريقين".

وبعد خمس مباريات من بداية الموسم ، يتصدر الريال جدول المسابقة برصيد 13 نقطة ويليه أشبيلية برصيد 11 نقطة ثم برشلونة برصيد عشر نقاط وبفارق نقطة واحدة أمام أتلتيكو ولاس بالماس وفياريال.

ويأمل الريال في استعادة نغمة الانتصارات من خلال مباراته السبت في ضيافة لاس بالماس الذي ترك بصمة جيدة في بداية الموسم من خلال عروضه الجيدة في المباريات التي خاضها حتى الآن وإن خسر 1 / 4 أمام ريال سوسييداد الأربعاء.

ويفتقد لاس بالماس أمام الريال لجهود لاعبه الغاني كيفن برينس بواتينج بسبب الإيقاف بعد طرده في وقت مبكر من مباراة الأمس.

وقال كويكي سيتين المدير الفني لفريق لاس بالماس : "يوم السبت سيكون مختلفا للغاية وأمام نوع مختلف من المنافسين. نتطلع بالفعل للمباراة".

ويفتقد الريال لجهود لاعبيه كيلور نافاس ومارسيلو وكاسيميرو للإصابات.

كما يحل برشلونة ضيفا على خيخون السبت ، ويفتقد برشلونة في هذه المباراة لجهود لاعبه الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي سيغيب عن الملاعب نحو ثلاثة أسابيع بسبب إصابة عضلية أعلى الفخذ.

وقال لويس إنريكي المدير الفني لبرشلونة : "في العام الماضي ، عانى ميسي من الإصابة لفترة أطول ولكننا تغلبنا على هذا... بوجود ميسي ، يصبح فريقنا أقوى. ولكننا سنواصل الأداء بقوة".

كما كان لاعب الوسط سيرخيو بوسكيتس ضحية أخرى للإصابات في صفوف برشلونة خلال مباراة أمس.

ويحل أشبيلية ضيفا على أتلتيك بلباو بعد غد السبت علما بأن بلباو لا يكون منافسا سهلا على الإطلاق في المباريات التي يخوضها على ملعبه.

كما تشهد مباريات السبت لقاء "ديربي" إقليم الباسك بين إيبار وسوسييداد.