كشف خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة كواليس أزمة بث لقاء وادي دجلة والاتحاد السكندري في الجولة الثانية لمسابقة الدوري الممتاز، مؤكدا أنه علم الأزمة من خلال مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان لقاء دجلة والاتحاد السكندري المقام في استاد القاهرة الدولي قد تأخر انطلاقه لمدة 15 دقيقة بسبب رفض دجلة بث المباراة تلفزيونيا حتى تدخلت الوزارة واتحاد الكرة لحل الأزمة.

وأشار عبدالعزيز في تصريحات لقناة "On Sport" "لم أعلم أن هناك أزمة من الاساس، لم يتصل بنا أحد سواء من اتحاد الكرة او اتحاد الاذاعة والتلفزيون بأن هناك مشكلة، علمت بالأمر من خلال الفيس بوك".

وأضاف "ادعم استقلالية الاتحادات والاندية واحترام العقود، ونحن في وزارة الرياضة ليس لنا دخل في تفاصيل التعاقدات والبث الفضائي، دورنا رقابي فقط لا غير، لكن تلك الازمة يجب أن لا تتكرر".

وأكمل "من حق الجماهير أن تشاهد المباريات، الحكومة تدعم الأندية بملايين الجنيهات، يجب أن يكون هناك تنسيق كامل بين الاندية والتلفزيون واتحاد الكرة لتفادي تكرار الأزمات، فالجمهور السكندري من حقه مشاهدة المباراة".

وواصل "تدخلنا لحل مشاكل في بداية الدوري بشأن ملاعب الدوري المختلفة، لدينا الامكانيات من أجل التدخل الفوري وحل الازمات لتستمر الحياة الرياضية وانتظام مسابقة كرة القدم".

وتابع "علمت بأزمة لقاء دجلة والاتحاد السكندري من خلال تصفح المواقع المختلفة، وتواصلت مع لجنة المسابقات والتلفزيون المصري واستاد القاهرة حتى يتم حل الأمر واذاعة المباراة".

واختتم تصريحاته قائلا "يجب أن يتم اخطارنا بوقت كافي ان هناك أزمات حتى نتدخل سريعا، تواصلت مع رئيس وادي دجلة وأكدت له تحملنا لأي تكاليف او امور مالية حتى يتم اذاعة المباراة وتم الاستجابة".