أكد مؤمن سليمان المدير الفني للزمالك على أن تغييره لباسم مرسي مهاجم الفريق في مباراة الوداد المغربي لم يكن ليفعله أي مدرب في مصر، مشيرا الى أن هذا القرار هو الافضل في تاريخه بعدما راهن عليه.

ونجح الزمالك في التأهل لنهائي دوري ابطال افريقيا للمرة الأولى منذ 2002 بعد تجاوز الوداد المغربي بنتيجة 6-5 في مجموع المباراتين، حيث الفوز ذهابا 4-0، والخسارة ايابا 5-2.

وقام مؤمن سليمان بسحب باسم مرسي واشراك ايمن حفني بدلا منه وسط انفعال مهاجم الفريق اثناء خروجه على الجهاز الفني.

وأشار مؤمن في تصريحات لبرنامج "الكابتن" "جماهير الزمالك واعية، واختارت ان تنتمي لنادي الزمالك وهذا امر ليس منتشرا في مصر، يقدرون اللعب الجميل والمجهود، وهذا ما قلته للاعبين".
 
وأضاف "راهنت بمستقبلي في تغييرة باسم مرسي واشراك حفني بدلا منه، هذا القرار هو الافضل في تاريخي التدريبي، لم يكن ليفعل هذا الأمر اي مدرب مصري اخر".

وأكمل "باسم مرسي هو نجم الزمالك ومنتخب مصر واحد هدافي الفريق ولم يقصر خلال المباراة، فكيف يختار اي مدرب خروجه من الملعب، لكن بصفتي مدربا للزمالك يجب أن ارى الأمور بشكل مختلف".

وواصل "لم نكن بحاجة لطريقة لعب باسم فيما تبقى من المباراة، كنت اريد استغلال مهارات حفني في التمرير للسريع ستانلي، وحدث أن النيجيري ذهب بـ3 فرص وسجل هدفا تسبب في صعودنا للنهائي".

وتحدث "لو لم نتأهل للمباراة النهائية كان الجميع في مصر سوف ينتقدني ويهاجمني بسبب تغيير باسم، لكن نجحت في القرار وتأهلنا للمباراة النهائية، لو هناك 20 الف مدرب مصري لم يكن احدهم يفعل ذلك".

واختتم "لا اريد الحديث عن أزمة باسم وطريقة اعتراضه في الوقت الحالي، لكن المؤكد أن الجميع سوف يشعر بالعدل في وجودي بالزمالك، ولن يلوي احد ذراع اي مدير فني طالما تواجدت بالجهاز".