اعتبر مؤمن سليمان المدير الفني لفريق الزمالك أن تغيير باسم مرسي قبل نهاية مباراة الوداد البيضاوي، هو الأفضل والأنجح في تاريخه المهني.

وخسر الزمالك بخمسة اهداف لهدفين في قبل نهائي دوري أبطال إفريقيا أمام مضيفه الوداد، لكنه تأهل للمباراة النهائية.

وقال سليمان في تصريحات لراديو هيتس "تغيير باسم هو الأنجح في تاريخي المهني، كان التبديل الوحيد الذي لم أستطلع فيه رأي الجهاز الفني المعاون، لأنني أعرف أنهم سيرفضون ذلك".

وواصل "المفاجأة تمثلت في أن باسم مرسي كان جيد للغاية ويتحرك بقوة وأحرز هدفا".

وعن سبب التغيير قال مدرب الزمالك "كان يهمني في هذه اللحظة الدفع بلاعب سريع يمتلك الكرة، من المهم استغلال إمكانيات كل لاعب في التوقيت المناسب".

وأضاف "خلال 10 دقايق وصل أيمن حفني بالكرة لمرمى الوداد 3 مرات، أسفروا عن هدف وطرد وفرصة ضائعة".

وأردف "كنا في أزمة وكان لابد أن أتدخل بعمل أمر حرج لحل هذه الأزمة".

وشدد مدرب الزمالك على أنه يتقبل النقد بشكل عام، مضيفاً "لكن النقد بعج التأهل للنهائي وأحرزنا 4 أهداف في القاهرة على بطل مجموعة الأهلي وأحرزنا هدفين في المغرب".

وختم "من غير الطبيعي أن أتعرض للنقد بعد نجاح تغيير باسم مرسي، ولو لك يحرز باسم مرسي الهدف لم أكن لأبقى في منصبي".