نفى أحمد مرتضى منصور المتحدث الرسمي لنادي الزمالك وعضو مجلس الإدارة ما تردد عن وجود نية لمعاقبة الثنائي باسم مرسي وأحمد الشناوي بسبب ما بدر منهما في مباراة الفريق ضد الوداد المغربي في إياب نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا.

أحمد مرتضى صرح لمراسل يلاكورة قائلا:ً "لم ولن نوقع أي عقوبة على باسم مرسي أو أحمد الشناوي بسبب أحداث مباراة الوداد ، ما أثير في هذا الصدد ليس له أي أساس من الصحة.

عضو مجلس إدارة الزمالك أشار إلى أن العقوبات لم توقع ولم يتخذ قرار بغرامات مالية على الثنائي مطالباً الإعلام بعد تناول مثل هذه الشائعات وأن يلتزم الجميع بالوقوف إلى جوار النادي الأبيض في مهمته الأفريقية.

باسم مرسي كان قد اعترض على تبديله في مباراة الوداد وظهر أحمد الشناوي بإشارات خارجة لجماهير الوداد بعد المباراة وبعد تسجيل ستانلي هدف الزمالك الثاني في المباراة التي خسرها بخمسة أهداف مقابل هدفين، ليأتي أحمد مرتضى ويدعم الثنائي وينفي توقيع أي عقوبة عليهما.