أعرب كريس سمولينج، مدافع نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، عن ثقته بأن زميله وقائد الفريق، واين روني، سيعود بقوة، بعد أن استبعد عن المباراة الأخيرة، التي فاز فيها "الشياطين الحمر" 4 / 1 على ليستر سيتي في الدوري الإنجليزي.

وواجه قائد مانشستر يونايتد انتقادات لاذعة بعد الأداء الباهت، الذي ظهر به مع انطلاق الموسم الجاري، ليقرر المدير الفني للفريق، البرتغالي جوزيه مورينيو، الاحتفاظ به على مقاعد البدلاء في مباراته أمام ليستر سيتي، حامل لقب الدوري الإنجليزي.

وقدم مانشستر يونايتد أداء رائعا في ظل غياب روني، الذي ظل حبيسا لمقاعد البدلاء.

وأشار سمولينج أن روني لم يتأثر بقرار مورينيو وأنه يثق بأن زميله في مانشستر يونايتد والمنتخب الإنجليزي سيعود قويا.

وأضاف: "روني لم يكن محبطا، لقد كان طبيعيا قبل بداية المباراة، إنه أحد أكثر اللاعبين تحدثا ولقد كان كما اعتدناه".

واستطرد سمولينج قائلا: "مهما كان الموقف أو كانت المباراة أو كان هو على مقاعد البدلاء أو يلعب، فإن شخصيته لا تتغير ولهذا فهو قائد إنجلترا وقائدنا".

واختتم سمولينج حديثه، قائلا: "إنه صاحب خبرة كبيرة ولعب العديد من المباريات ولهذا فأنا أعتقد أن الأمر يتعلق بالوقت وحسب قبل أن يعود ويتألق مرة أخرى لأنه موهوب".