نفى عمرو جمال مهاجم النادي الأهلي ما تردد بشأن غضبه في مران النادي الأهلي والقاءه لقميص النادي، مشيرا الى أنه غادر النادي مسرعا بعد المران بسبب زيارة خالته التي تجري جراحة في احد المستشفيات.

وكانت تقارير قد اشارت الى غضب عمرو جمال بعد مران الأهلي بسبب عدم وجوده في التشكيلة الأساسية للفريق اثناء "التقسيمة" التي اجراها حسام البدري المدير الفني للفريق وقام بإلقاء قميص النادي ارضا.

وأشار جمال في تصريحات ابرزها مراسل "يلا كورة" "ما تردد بشأن غضبي في غرف خلع الملابس عار تماما من الصحة، لم انفعل او ابدى اي تصرف غير لائق".

وتابع "كل تركيزي منصب مع بقية زملائي بالفريق على ضرورة الفوز في مباراة وادي دجلة من أجل حصد النقطة رقم 9 لنا في مشوار الدوري ومواصلة الانتصارات".

وأضاف "لا يمكن أن ابدي اي اعتراض على وجودي في التشكيل الاساسي او البديل، اعلم حدودي جيدا في الفريق واقوم بتأدية المطلوب فقط".

واختتم تصريحاته قائلا "امر طبيعي ان اغادر النادي وقتما شئت بعد انتهاء المران طالما لم يطلب مني الجهاز الفني غير ذلك، ورحلت مسرعا من أجل زيارة خالتي التي تجري جراحة القلب المفتوح".

ومن جانبه علق سيد عبدالحفيظ مدير الكرة بالنادي الأهلي عن الامر قائلا "لا يوجد واقعة، ولم يحدث شئ".