قام خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة بنشر 10 رسائل تحفيزية باسم الجماهير لمنتخب مصر وجهازه الفني ولاعبيه قبل مواجهة الكونغو.

ويبدأ المنتخب المصري مشواره في تصفيات افريقيا المؤهلة لكأس العالم 2018 بدولة روسيا بمواجهة الكونغو خارج الديار.

وينقل لكم "يلا كورة" ما جاء على الحساب الشخصي لوزير الشباب والرياضة على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" من رسائل للمنتخب على النحو التالي:

1- أن التأهل لكأس العالم لكرة القدم روسيا 2018 مطلب شعبى لن يقبل الجمهور المصرى الكروى أى أعذار لعدم تحقيقه - مع إعترافنا الكامل أن كل شيء وارد في المنافسات الرياضية.

2-  وجود لاعبين محترفين مصريين فى أقوى دوريات العالم فى إيطالياً وإنجلترا وسويسرا والبرتغال وتعتمد عليهم أنديتهم فى تحقيق الفوز وهم في نفس الوقت يمثلون القوام الأساسى لمنتخبنا الوطنى يجعل من فكرة اللعب خارج الأرض شيئاً طبيعياً، وبالتالي مطلوب تحقيق نتائج إيجابية في جميع المباريات.

3- أن التحكيم الأفريقي قد تحسن كثيراً فى السنوات الأخيرة ، وتحسن أيضاً مستوى أرضية الملاعب في معظم الدول الأفريقية ، وانتهى زمن المهمة الشاقة للبقاء في المطارات لساعات طويلة مرهقة ، وبالتالي انتهت معها أية أعذار قد تصاحب الإخفاق لا قدر الله.

4- ينبغى على لاعبى المنتخب الأساسيين والاحتياطيين بذل قصارى جهدهم والوصول لأعلى معدلات الالتزام والتركيز لتحقيق هذا الحلم ، مع التحلى الكامل بروح الفريق بعيداً عن أي انتماءات للأندية المحلية.

5- تحقيق الفوز فى المباراة الأولى مع الكونغو يوم 9 أكتوبر سيفتح الطريق بعون الله لتحقيق الهدف لأن المباراة الثانية ستكون على ملعبنا ووسط جماهيرنا مع غانا فى نوفمبر القادم وتحقيق الفوز بها أيضاً - إن شاء الله - يقطع أكثر من نصف المشوار إلى موسكو.

6- أن الفوز فى المباراة الأولى يعيد الثقة للجهاز الفني واللاعبين وكذلك الجماهير بعد الاهتزاز الذى حدث فى مباراتي غينيا وجنوب أفريقيا الوديتين.

7- أن تصدر مجموعة التصفيات بعد أول مباراتين سيجعل الاستعداد لكأس الأمم الافريقية فى الجابون فى يناير القادم يتم فى أجواء رياضية مثالية وسط مساندة جماهيرية وإعلامية تحقق إعداداً طيباً للعودة الأفريقية بعد غياب 7 سنوات.

8- مباراة الكونغو هى أول لقاء رسمى للمنتخب الوطنى بعد انتخاب مجلس الإدارة الجديد للاتحاد المصرى لكرة القدم والفوز بها يساعد المجلس فى إدارة شئون الكرة بشكل أفضل كثيراً ، ويوفر مساندة إعلامية لازمة في بداية تسلمه للمهمة وبناء ثقة مطلوبة للجماهير المصرية في المجلس الجديد.

9- أن قيمة عقد المدير الفني الأجنبى مستر كوبر والتى يتحملها اتحاد كرة القدم بعيداً عن الموازنة العامة للدولة ويوفرها من إيراداته من حقوق الرعاية والبث التلفزيونى وانتقال اللاعبين من نادى لآخر وغيرها يراها عدد كبير من الجماهير لا تتناسب مع ظروف الدولة الاقتصادية وبالتالي نريد أن نرى مردوداً واضحاً لهذا التعاقد.

10- الفترة القادمة هى فترة المنتخب التى نجتمع خلالها كلنا حول هدف واحد ونبعد الفرقة والخلاف وهو أمر مطلوب بشدة في ظل الظروف السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تمر بها البلاد ، وربما يكون هذا الاجماع والتواجد الجماهيرى في مباريات المنتخب سبباً فى بداية عودة الجماهير للمدرجات فى المسابقات المحلية.