تحدث البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني لمانشستر يونايتد، اليوم الأربعاء عن أهمية الإسباني خوان ماتا داخل الفريق، مؤكدا في الوقت ذاته أن اللاعب الدولي "منسجم بشكل أفضل" عما كان عليه في تشيلسي، ناديه السابق.

ولم يحافظ ماتا، الذي لعب تحت إمرة المدرب البرتغالي في تشيلسي، على مكانه في التشكيلة الاساسية لـ"الشياطين الحمر" منذ بداية الموسم على الرغم من مشاركته منذ البداية في لقاء الجولة الماضية أمام ليستر سيتي والذي انتهى بفوز المان يونايتد برباعية مقابل واحد.

ونفى مورينيو أن يكون سببا في رحيل ماتا، 28 عاما، لصفوف اليونايتد في يناير/كانون ثان 2014 مقابل 37.1 مليون يورو.

وقال المدرب البرتغالي خلال المؤتمر الصحفي الخاص بمواجهة الغد أمام زوريا لوهانسك الأوكراني على ملعب "أولد ترافورد" في ثاني جولات دور المجموعات لدوري أوروبا "قبل أي شيء، لست أنا الذي قرر بيعه".

وتابع "عملي ليس البيع والشراء: عملي هو التدريب والعمل داخل الملعب وإبداء رأيي للإدارة حول سياسة التعاقدات".

وأردف "ثانيا، خوان هو من طلب الرحيل عن الفريق. وعندما يوجد لاعب يطالب باللعب دائما، فعليك التفكير مليا في الأمر".

وواصل "ثالثا: فكرتي عن كرة القدم مع الفريق بالإضافة غلى الأهداف في تشيلسي، تختلف عن مانشستر يونايتد. الموقف مختلف تماما".

وشدد المدرب السابق لأندية بورتو البرتغالي وتشيلسي الإنجليزي وإنتر ميلانو وريال مدريد الإسباني، أن دور ماتا داخل اليونايتد يختلف تماما عن الذي كان يلعبه مع "البلوز".

وقال في هذا الصدد "لقد كان لاعبا جيدا في مشروعي مع تشيلسي. إلا أنه يعتبر لاعب جيد جدا في المان يونايتد".